أخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطرئيسيةطاقة متجددةنفط

سوناطراك الجزائرية تتعاون مع بيرتامينا في النفط والطاقة المتجددة

تسعى الجزائر -بالاعتماد على شركة سوناطراك الحكومية- لتطوير مشروعات الطاقة المتجددة، والاستفادة من خبرات العديد من الدول، من أجل تحقيق إستراتيجيتها لتحوّل الطاقة، التي تهدف الوصول إلى 15 ألف ميغاواط بحلول عام 2035.

وفي هذا السياق، وقّعت سوناطراك مع شركة بيرتامينا الإندونيسية مذكّرة تفاهم من أجل مواصلة تعاونهما الإستراتيجي لتعزيز أنشطتهما في الجزائر ودوليًا، حسب بيان صحفي للشركة الجزائرية، اليوم الإثنين.

سوناطراك
توفيق حكار

بنود الاتفاقية

تشمل الاتفاقية عدّة مجالات، منها التعاون في توريد وشحن النفط الخام وغاز النفط المسال والطاقات المتجددة والبحث والتطوير.

وقال رئيس سوناطراك، توفيق حكار: "إننا نرحب بتوقيع مذكرة التفاهم الجديدة، والتي تُظهر رغبة الطرفين في تعزيز علاقتهما القائمة".

وأضاف: "إدراكًا منها للتحديات البيئية والاقتصادية المستقبلية، بادرت سوناطراك، بالتعاون مع شركائها مثل بيرتامينا، في تحديد التغييرات التي يجب إجراؤها في أنشطتها المختلفة لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري".

سوناطراك
نيك ويدياواتي

توفير الطاقة للسوق المحلّية

من جانبها، قالت المديرة العامة لشركة بيرتامينا، نيك ويدياواتي: "يجب أن تكون شركات النفط والغاز الوطنية مثل سوناطراك وبيرتامينا في طليعة الاقتصاد الوطني من خلال توفير الطاقة للسوق المحلية".

وأضافت: "سيجري تشجيع صناعة النفط والغاز إلى المبادرة بمشروعات في مجال التحول الطاقوي والاتجاه نحو إزالة الكربون.. لذلك، تحتاج شركات النفط والغاز إلى التفكير الإبداعي لإدارة مشروعاتها".

وتقيم بيرتامينا علاقات تجارية مع سوناطراك منذ عام 2002 بشراء شحنات النفط الخام، وتستغل حاليًا مع سوناطراك وشريك آخر، حقل "إم إل إن" والحقول المجاورة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى