أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

ساسول تبيع 30% من حصتها في خط غاز "رومبكو"

حياة حسين

اشترت شركتان مملوكتان لدولتي جنوب أفريقيا وموزمبيق، 30% من أسهم شركة "ساسول" في خط الغاز "رومبكو"، حسب بيان مشترك اليوم الأحد، نقلته وكالة رويترز.

وكانت ساسول للبتروكيماويات -التي تتخذ من جنوب أفريقيا مقرًا لها- قد أعلنت الشهر الماضي أنها بصدد بيع حصة من أسهمها في رومبكو (الخط يمتد من موزمبيق إلى جنوب أفريقيا)، إلى تحالف مستثمرين من بينهم "رياتيل غروب" بقيمة مبدئية 293 مليون دولار.

ولكن الصفقة لم تكتمل حينها، بسبب فرض حق الشُّفعة لشركتي "أي جي إيه إس" المملوكة لصندوق الطاقة المركزي التابع لجنوب أفريقيا، و"كومبانهيا موكامبيكانا دي غاسودوتو" التابعة لشركة "إيمبرسا ناشيونال دي هيدروكاربونيتوس" الموزمبيقية، إذ تمتلكان حصصًا في خط الغاز.

وبموجب الصفقة المُعلنة اليوم الأحد، سترتفع حصة كل شركة منهما من 25% إلى 40%، بينما تنخفض حصة ساسول في خط الغاز من 50% إلى 20%.

بيع الأصول

تسعى ساسول -التي تُعد أكبر منتج لوقود السيّارات من الفحم في العالم، وتستخدم التكنولوجيا غير المباشرة، التي تتضمّن تحويل الفحم إلى غاز قبل تسييله- لبيع بعض أصولها لسداد ديونها.

وتكبّدت الشركة خسائر سنويّة ضخمة، نتيجة لشطب 111.6 مليار راند (6.43 مليار دولار )، وانخفاض أسعار النفط، بسبب تفشّي فيروس كوفيد-19.

وانخفضت إيراداتها كذلك بنحو 111.6 مليار راند (7.9 مليار دولار أميركي)، منها 72.6 مليار راند (5.1 مليار دولار أميركي) تتعلّق بأعمال الكيماويات الأساسية، و38.8 مليار راند (2.7 مليار دولار أميركي) تتعلّق بأصول أخرى، معظمها في جنوب أفريقيا.

توزيعات الأرباح

أشار البيان المشترك للشركتين إلى أن الصفقة ستُموّل بالكامل من توزيعات أرباح سابقة ومستقبلية لخط الغاز الذي يصل طوله إلى 865 كيلومترًا مربعًا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "إي إن إتش" إيستافو بال: إن "تملُّك حكومتي جنوب أفريقيا وموزمبيق حصة الأغلبية في خط الغاز يُعدّ إستراتيجيًا، منذ أن أصبح رومبكو المصدر الوحيد للغاز لسوق جنوب أفريقيا".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى