كهرباءأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسية

جنوب أفريقيا ترفض 3 عقود لـ كارباورشيب التركية لأسباب بيئية

بعد مطالبات بمراجعة الأثر البيئي

دينا قدري

رفضت حكومة جنوب أفريقيا إعطاء الإذن البيئي لـ3 عقود لتوليد الكهرباء، تقدّمت بها شركة كارباورشيب التركية.

فقد أعلنت إدارة الغابات ومصايد الأسماك والبيئة رفض الطلبات الـ3، مؤكدة وجود ثغرات في تقييم الأثر البيئي من قِبل الشركة التركية.

مناقصة الكهرباء

شاركت كارباورشيب في مناقصة طارئة نفذتها إدارة الموارد المعدنية والطاقة، في مارس/آذار الماضي، وفازت بها بعد تقديم عرض فني كان من بين أفضل العروض الرابحة لمد جنوب أفريقيا بالكهرباء بشكل عاجل.

ووضعت الشركة التركية خططًا لـ3 سفن -تُحوّل إلى محطات كهرباء عائمة- لتتمركز في خليج ريتشاردز ونغكورا وسالدانها.

وطُلب من إدارة الغابات ومصايد الأسماك والبيئة التحقيق في العطاءات بحلول 25 يونيو/حزيران، وقالت إنه يُمكن تقديم الطعون إلى مسؤول الاستئناف.

المشاركة العامة

أثارت الإدارة عددًا من الأسباب لاختيارها رفض الطلبات، مشيرة إلى "ثغرات وقيود كبيرة" في تقييم الأثر البيئي من قبل كارباورشيب.

كما فشلت شركة الكهرباء التركية في تنفيذ عملية مشاركة عامة مناسبة، بحسب ما نقلته منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة.

وأضافت الإدارة أن "الغرض من المشاركة العامة ليس فقط تعزيز عملية صنع القرار المستنير، وإنما أيضًا لتعزيز شرعية وقبول نتيجة أو قرار، وتعزيز الديمقراطية التشاركية".

اختيار الموقع

كانت هناك -أيضًا- أسباب خاصة بالموقع لرفض هذه الطلبات.

وفي حالة نغكورا -على سبيل المثال- فشل تقييم الأثر البيئي في إيلاء الاهتمام المناسب لتأثير ضوضاء السفن على البيئة البحرية.

وفي خليج ريتشاردز كان هناك -أيضًا- نقص في العمل على الضوضاء تحت المياه. فقد أوضحت الإدارة أن تقييم الأثر البيئي فشل في التحقيق في تأثير الضوضاء على دولفين المحيط الهندي المهدَّد.

كما أشارت الإدارة إلى أن منظمة غرين كونيكشن (الاتصال الأخضر) -المعنية بالعدالة البيئية في البلاد- قدمت إشعارًا مكتوبًا في 31 مايو/أيار حول عدم امتثال الطلب الخاص بسالدانها.

رد كارباورشيب

رفضت كارباورشيب قرار إدارة الغابات ومصايد الأسماك والبيئة، مشددة على أنها تعترض بشدة على النتيجة.

وقال ممثل الشركة: "نراجع إشعار إدارة الغابات ومصايد الأسماك والبيئة، وننظر بعناية في جميع الأمور المثارة. بعد ذلك سنتخذ الطعن المناسب بما يتماشى مع تحليلنا لتعليقاتها".

وأكد أن "كارباورشيب أجرت عملية مشاركة عامة قوية، ولبّت جميع المتطلبات البيئية الصارمة في جنوب أفريقيا، ونحن في وضع جيد لمعالجة المخاوف بالكامل".

وتابع: "ستمد مشروعاتنا الثلاثة 800 ألف منزل في جنوب أفريقيا بكهرباء أنظف وموثوق بها وبأسعار معقولة، وسنظلّ ملتزمين تمامًا بالمشروعات ونتوق إلى العمل على توليد كهرباء موثوقة لجنوب أفريقيا".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى