التقاريرتقارير الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

شبكة الكهرباء في تكساس وكاليفورنيا.. تحذيرات بشأن المستقبل (تقرير)

رغم تجاوز أزمة الموجة الحارة

تحرير - أحمد شوقي

عانت ولايتا تكساس وكاليفورنيا من ضغوط قوية على شبكة الكهرباء في الأيام القليلة الماضية، مع ارتفاع درجات الحرارة، إلا أن أكبر ولايتين في أميركا من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد قد تجاوزتا الموجة الحرارة بنجاح.

ورغم تجنب انقطاع التيار الكهربائي، لكن ما حدث كان بمثابة تحذير بشأن صعوبات إدارة شبكة الكهرباء مع زيادة حصة توليد الطاقة المتجددة المتغيرة، بحسب تقرير لشركة الأبحاث وود ماكنزي، كتبه نائيس رئيس الشركة، إد كروكس.

الأسبوع الماضي، أصدرت الشركة المشغلة للكهرباء في تكساس (إركوت - ERCOT) إشعارًا يحث العملاء على تقليل استخدام الكهرباء عبر عدم استخدام الأجهزة الكبيرة مثل الأفران والغسالات.

وبالمثل، طالب مشغل الشبكة في كاليفورنيا، (كاسيو - CAISO) العملاء بخفض استخدام الكهرباء بين الساعة 5 وحتى 10 مساءً، وهذا هو أصعب وقت في اليوم لشبكة كاليفورنيا؛ لأن إنتاج الطاقة الشمسية ينخفض ​​بينما يظل الطلب مرتفعًا.

أسباب الضغط على الكهرباء

تتزايد الضغوط على الشبكة الكهربائية في الولايتين مع موجة حارة تجتاح جنوب غرب الولايات المتحدة، ما أدى إلى زيادة الطلب على الكهرباء لتبريد الهواء.

كما أدى الطقس إلى تفاقم الصعوبات التي تواجه كاليفورنيا؛ نظرًا لأن الجفاف الشديد في غرب الولايات المتحدة قد أضر بتوليد الكهرباء عبر الطاقة الكهرومائية.

أما في ولاية تكساس، تضرر توليد الكهرباء بعد تعطل إحدى وحدتي محطة (كومانش بيك) للطاقة النووية، نتيجة اندلاع حريق في أحد المحولات، كما كان توليد الكهرباء من طاقة الرياح أقل بكثير من المتوسط المطلوب في وقت الذروة.

وقالت الشركة المشغلة للكهرباء في تكساس -أيضًا- إن قرابة 8 غيغاواط من قدرة التوليد من محطات الطاقة الحرارية، معطلة للإصلاحات، مقارنة مع 3.6 غيغاواط فقط في أيام الصيف الحارة سابقًا.

ويشير التقرير إلى أن تحذيرات شركتي الكهرباء في ولايتي تكساس وكاليفورنيا نجحت في الحفاظ على سلامة التيار الكهربائي دون انقطاع، ما دعم الأقاويل بأن شبكة الكهرباء تعمل بشكل جيد.

وقال حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت، إن شبكة الكهرباء في الوقت الحالي أفضل مما كانت عليه في أي وقت مضى.

كما أشارت الشركة المشغلة للكهرباء في كاليفورنيا إلى أن إمدادات الكهرباء في الولاية في حالة أفضل من العام الماضي.

4 تحذيرات بشأن المستقبل

رغم أن شبكة الكهرباء أثبتت أنها تعمل بشكل جيد إلى حد ما، إلا أن ما حدث في وقت سابق من هذا الشهر، في كل من تكساس وكاليفورنيا أثار مشكلات مهمة بشأن المستقبل، بحسب وود ماكنزي.

أولاً، نظرًا لأهمية استجابات العملاء لتنبيهات الشبكة الكهربائية، يجب أن يكون سلوك الشركات المشغلة للكهرباء أكثر شفافية وقابل التنبؤ.

ثانيًا، تشير الخسارة الكبيرة غير المعتادة لتوليد الكهرباء المتاح عبر محطات الطاقة الحرارية في تكساس، إلى أن سوق الكهرباء في الولاية قد لا تخلق حوافز كافية للمولدات.

ثالثًا، الضغط على شبكة الكهرباء في وقت مبكر جدًا -في منتصف يونيو/حزيران- يعطي جرس إنذار حول ما يمكن أن يحدث لاحقًا في ذروة الصيف.

رابعًا، تزداد صعوبة إدارة المشكلات الناتجة عن مصادر الطاقة المتجددة المتقلبة والتي ترتفع حصتها في إجمالي توليد الكهرباء، ما يظهر في إنتاج الرياح الأقل من المتوسط ​​في تكساس وفقدان الطاقة الشمسية بعد حلول الظلام.

ماذا عن الحلول؟

ترى شركة أبحاث الطاقة أن هذه المشكلات تحتاج إلى حلول عديدة، منها توسيع نطاق أسواق الكهرباء على مناطق أكبر، لتقليل تأثير الظروف الجوية المحلية.

وفضلًا عن ذلك، يجب توفير المزيد من المرونة في شبكة الكهرباء من مجموعة متنوعة من المصادر، بما في ذلك البطاريات وتقنيات التخزين الأخرى، وبرامج الاستجابة للطلب، بحسب التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى