أخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع مع صعود الأسهم الأميركية

ووسط إشارات مختلطة بشأن رفع الفيدرالي الفائدة

تراجعت أسعار الذهب، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، بعد صدور بيانات اقتصادية، ومع صعود الأسهم الأميركية.

وجاء ذلك مع تلقي المستثمرين إشارات مختلفة من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن زيادة معدل الفائدة الأميركي.

أسعار الذهب

تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم أغسطس/آب- بنحو 0.4%، ليصل إلى 1776.70 دولارًا للأوقية، في نهاية الجلسة.

وبحلول الساعة 06:00 مساءً بتوقيت غرينتش، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.2% إلى 1774.90 دولارًا للأوقية.

كما تراجع سعر عقود الفضة -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنحو 0.2%، مسجلاً 26.09 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر البلاتين الفوري، بنحو 0.8%، مسجلاً 1097.08 دولارًا للأوقية، في حين سجل السعر الفوري للبلاديوم زيادة 1.2% ليصل إلى 2646.92 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار، الذي يقارن أداء الورقة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسة، عند 91.793 نقطة، ليكون قرب أعلى مستوى في 11 شهرًا.

أداء المعدن النفيس

تعرّض الذهب لضغوط من قوة الورقة الخضراء، التي تجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة إلى حائزي عملات أخرى غير الدولار.

كما تأثر الذهب سلبًا بصفته ملاذاً آمنًا، مع ارتفاع قوي للأسهم الأميركية خلال التعاملات.

ويركّز المستثمرون على تعليقات مسؤولي السياسة النقدية في الولايات المتحدة، بعدما ألمح بنك الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه الأخير إلى احتمالية رفع معدل الفائدة العام المقبل.

وقال اثنان من مسؤولي الفيدرالي أمس الأربعاء أن مدة من ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة قد تدوم وقتًأ أطول من المتوقع.

وتأتي هذه التعليقات بعد يوم واحد من تقليل رئيس المركزي الأميركي، جيروم باول، المخاوف بشأن التضخم والإشارة إلى أن معدلات الفائدة قد لا يُجرى رفعها بسرعة كبيرة.

ومع ذلك، يرى رئيس بنك الاحتياطي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، أن الفائدة ستحتاج إلى الارتفاع أواخر عام 2022، بالنظر إلى أن معدل التضخم أعلى بكثير من هدف الفيدرالي البالغ 2%.

وفي الغالب ينظر إلى الذهب على أنه بمثابة أداة تحوط ضد التضخم، رغم أن رفع الفيدرالي الفائدة سيزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب ويقلل من جاذبيته.

بيانات اقتصادية

أظهرت بيانات اقتصادية -صادرة اليوم- تراجع عدد طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة عند مستوى 411 ألفًا الأسبوع الماضي، بينما كانت التوقعات تشير إلى تراجعها إلى 382 ألف طلب.

فيما ارتفعت طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة بنحو 2.3% مايو/أيّار، لكن بأقل من توقعات المحللين، بحسب بيانات وزارة التجارة الأميركية.

كما يركّز المستثمرون على بيانات أسعار المنتجين في الولايات المتحدة والمقرر صدورها غدًا الجمعة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى