رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

تدشين مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية في توغو

باستثمارات 60 مليون دولار

في إطار اهتمام دولة الإمارات بتعزيز الشراكات مع الدول الأفريقية، تم اليوم الأربعاء في جمهورية توغو، تدشين مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية.

يعمل المجمع بطاقة إنتاجية تبلغ 50 ميغاواط في المرحلة الأولى، لتصل إلى 70 ميغاواط نهاية هذا العام، بحجم استثمار يصل إلى 221 مليون درهم (60.1 مليون دولار أميركي)، حسب ما نشرته وكالة أنباء الإمارات، اليوم الأربعاء.

تمويل المشروع

أسهم صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل المرحلة الأولى من مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية، بقيمة 55 مليون درهم، حيث يمثل المجمع الجديد أحد عناصر الشراكة التي تجمع الصندوق مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، والهادفة إلى دعم مصادر الطاقة النظيفة.

وتولت شركة أيميا باور الإماراتية تطوير المجمع الذي يعد أكبر مشروع للطاقة المتجددة في غرب أفريقيا، ويقع في منطقة سينتراليس، ضمن مبادرة دعم مشروعات الطاقة المتجددة التي أطلقها الصندوق بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، وبتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية، وبنك غرب أفريقيا للتنمية.

تسريع تحول الطاقة

قال وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، شخبوط بن نهيان آل نهيان، إن المشروع يُسهم في تسريع وتيرة التحول نحو الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، لضمان مستقبل أكثر استدامة.

وتابع: "كما سيُسهم المجمع في الحد من آثار التغير المناخي بغرب القارة الأفريقية، وتلبية احتياجات توغو من الطاقة النظيفة".

من جانبها، قالت وزيرة الطاقة والمعادن في حكومة توغو، ميلا أزيابل: "إن تطوير مصادر الطاقة المتجددة يعد من أهدافنا الوطنية، لما تشكله من عنصر حيوي في تنميتنا الاجتماعية وطموحاتنا في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام".

وأشارت إلى أهمية دعم دولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية المتواصل لإنجاز المشروع، الذي ساهم في توفير أكثر من 700 فرصة عمل للسكان في توغو.

مراحل تنفيذ المشروع

من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة أيميا باور الإماراتية، حسين جاسم النويس، إن المشروع يتكون من مرحلتين، بحيث يُجرى إنتاج 50 ميغاواط في المرحلة الأولى.

وأضاف "أن الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى وبدء الإنتاج سارت وفق المخطط الموضوع.. أنجزنا العمل في وقت قياسي لم يتجاوز 15 شهرًا".

وأوضح أن الشركة بدأت بالفعل تنفيذ المرحلة الثانية، التي من المتوقع الانتهاء منها وبدء الإنتاج نهاية العام، لترتفع الطاقة الانتاجية للمجمع إلى 70 ميغاواط.

أهداف المشروع

أوضح النويس أن نحو 160 ألف وحدة سكنية ستستفيد من هذه المرحلة، وتحصل على الطاقة اللازمة لها بأسعار مناسبة، فيما ستوفر المرحلة الثانية الطاقة لنحو 60 ألف وحدة سكنية إضافية، ما يرفع عدد المستفيدين إلى نحو 225 ألف وحدة.

وأكد أن مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية سيُسهم في خلق العديد من الفرص في مختلف القطاعات في جمهورية توغو، والحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 9.5 طن سنويًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى