التقاريرأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

شبكات الكهرباء في تكساس وكاليفورنيا تجتاز اختبار الموجة الحارة

نجحت شبكات الكهرباء في ولايتي تكساس وكاليفورنيا الأميركيتين في اختبار الموجة الحارة، إذ لم تتعرّض مدن الولايتين إلى تأثيرات كبيرة رغم زيادة الطلب على الطاقة.

وتسبّبت درجات الحرارة -التي تجاوزت 43 درجة مئوية معظم الأسبوع الجاري- في انقطاعات قسرية لتوليد الكهرباء في تكساس، فضلًا عن تقليل وارداتها إلى كاليفورنيا، حسبما ذكرت وكالة رويترز الإخبارية.

مطالب بترشيد الاستهلاك

حثّ مشغلو شبكات الكهرباء في تكساس وكاليفورنيا العملاء على تقليل الاستهلاك والحفاظ على الكهرباء هذا الأسبوع، لتقليل الضغط على النظام وتجنّب الانقطاعات، في الوقت الذي أبقت فيه المنازل والشركات على مكيفات الهواء قيد التشغيل، لمواجهة الموجة الحارة.

وعلى مدار العام الماضي، فرضت كل من تكساس وكاليفورنيا انقطاعات دورية ومتحكمة، لمنع الانهيارات على نطاق واسع لأنظمة الكهرباء الخاصة بهما.

وعلى الرغم من أن كلتا الشبكتين -في تكساس وكاليفورنيا- أبقت دعوات الحفظ سارية المفعول ليوم الجمعة، فإن درجات الحرارة والطلب على الكهرباء والأسعار كانا أقل في كلتا الولايتين مقارنةً بوقت سابق من هذا الأسبوع.

ذروة الطلب في تكساس

في تكساس، قالت شركة "إركوت" -المشغّلة لشبكة الكهرباء- إن الطلب بلغ ذروته عند مستوى قياسي في يونيو/حزيران يوم الإثنين الماضي، مسجلًا 69 ألفًا و943 ميغاواط، متوقعة أن يستمر في الزيادة خلال الأيام المقبلة، مع توقع طقس حار طوال الصيف.

وأشارت الشركة إلى أن الطلب سيستمر في الزيادة وكسر الرقم القياسي لشهر يونيو/حزيران مع ارتفاع متوقع، ليسجّل نحو 70 ألفًا و314 ميغاواط في 21 يونيو/حزيران الجاري، و70 ألفًا و481 ميغاواط في 25 من الشهر ذاته.

الطلب على الكهرباء في كاليفورنيا

وقال مشغّل شبكة الكهرباء في كاليفورنيا الأميركية، إن الطلب هذا الأسبوع بلغ ذروته، أمس الخميس، عند 41 ألفًا و364 ميغاواط، من المتوقع أن يقترب عند 41 ألفًا و349 ميغاواط اليوم الجمعة، آخر يوم في الموجة الحارة التي تشهدها الولاية.

وكانت كاليفورنيا قد دعت السكان إلى الاستعداد لاحتمال انقطاع الكهرباء بسبب الحر، إذ ارتفعت أسعارها في الولاية، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير/شباط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى