رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إيران تستأنف علاقاتها مع بوليفيا في مجال النفط والطاقة

أعلنت إيران استئناف علاقاتها الثنائية في مجال النفط والطاقة مع بوليفيا.

يأتي ذلك في الوقت الذي تترقّب فيه أسواق النفط المفاوضات أو المباحثات الجارية بين الولايات المتحدة وإيران، للعودة إلى الاتفاق النووي.

وتخطّط شركتا حقول النفط المالية البوليفية، والنفط الوطنية الإيرانية، للتوصل إلى اتفاقيات مهمة في المستقبل القريب بشأن تبادل المعرفة ونقلها في مجال التكنولوجيا والقدرات المتبادلة.

وتُجري طهران والدول الست الموقعة على الاتفاق النووي -روسيا والصين والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة- محادثات منذ أبريل/نيسان، لإحياء اتفاق 2015 النووي الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قبل 3 سنوات، وعاود فرض عقوبات ألحقت ضررًا كبيرًا باقتصاد إيران، ما تسبّب في خفض صادراتها النفطية.

استئناف العلاقات

أعلن السفير الإيراني لدى بوليفيا مرتضى تفرشي ووزير النفط والطاقة البوليفي فرانكلين مولينا، استئناف العلاقات الثنائية بین البلدین، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية.

ومن المقرر أن تُجرى خلال الأيام المقبلة محادثات لتبادل وجهات النظر بشان آفاق تطوير التعاون المشترك وتعزيز العلاقات بين البلدين.

عودة علاقات إيران- بوليفيا

أشار وزير النفط والطاقة البوليفي إلى أن البلدين استأنفا المحادثات في إطار اتفاقية التعاون التي وقّعها الرئیس السابق لشركة حقول النفط المالية البوليفية كارلوس فيجاس، مع إيران.

وكان الرئيس البوليفي الجديد لويس آرسي -الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2020- قد أعلن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إيران.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى