أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

إكوينور تعلن خامس اكتشاف نفطي في الجرف القاري النرويجي

يحتوي على 8-23 مليون برميل من النفط المكافئ

دينا قدري

أعلنت شركة إكوينور النرويجية، وشركاؤها "فار" و"آكر بي بي"، اكتشافًا نفطيًا جديدًا في شمال بحر الشمال، لتسجّل خامس بئر استكشافية في رخصة الإنتاج 554.

وتُقدّر الكميات التي يمكن استخراجها بما يتراوح بين 1.3 و3.6 مليون متر مكعب قياسي من النفط المكافئ، أي ما يعادل 8-23 مليون برميل من النفط المكافئ.

وستبحث الشركات المرخص لها ربط الاكتشاف بمشروع تطوير حقل غارانتيانا، وفقًا لبيان صحفي نقله الموقع الرسمي لـ"إكوينور".

زيادة النشاط

أكد نائب الرئيس الأول للاستكشاف والإنتاج لدى إكوينور، رون نيدريغارد، أن هذا الاكتشاف "يتماشى مع خريطة الطريق الخاصة بنا لاستكشاف البنية التحتية القريبة، من أجل زيادة النشاط التجاري".

وتابع: "هذه هي أول بئر تُشغّل من قِبل إكوينور في ترخيص الإنتاج، والاكتشاف الخامس على الجرف القاري النرويجي هذا العام".

عمق الآبار

حُفرت بئرا الاستكشاف 34/6-5 إس و34/6-5 إس تي 2 في منطقة غارانتيانا ويست على بُعد نحو 10 كيلومترات شمال شرق حقل فيسوند، و120 كيلومترًا غرب فلورو.

وحُفرت البئر 34/6-5 إس على عمق رأسي 3952 مترًا، تحت مستوى سطح البحر، وانتُهي منها في تكوين نانسن من أواخر العصر الجوراسي.

وحُفرت البئر 34/6-5 إس تي 2 على عمق رأسي 3750 مترًا، تحت مستوى سطح البحر، وانتُهي منها في الجزء العلوي من تكوين أموندسن.

وسُدّت الآبار -التي حُفرت في 285 مترًا من المياه- وتُركت بشكل دائم.

ظروف حفر الآبار

كان هدف الاستكشاف الأولي للبئر 34-6-5 إس هو إثبات الهيدروكربونات في تكوين كوك من أوائل العصر الجوراسي.

بينما كان الهدف الثانوي هو فحص إمكانات الهيدروكربون في تكوين نانسن من أوائل العصر الجوراسي وأواخر العصر الترياسي.

وواجهت البئر 34/6-5 إس عمود نفط إجمالي يبلغ 86 مترًا في تكوين كوك. وعُثر على خزان من الحجر الرملي متوسط إلى جيد الجودة، يبلغ طوله نحو 60 مترًا.

كما واجهت بئر الاستكشاف 34/6-5 إس أحجارًا رملية في تكوين نانسن، لكن الخزان هو مياه جوفية، وهدف الاستكشاف مصنف على أنه جاف.

وبسبب مشكلات فنية في المسار الرئيس، عُملت خطوة جانبية فنية من خلال البئر 34/6-5 إس تي 2.

واختُبر تكوين البئر، وحُصلت على بيانات مكثفة والعينات اللازمة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى