أخبار منوعةرئيسيةمنوعات

سايبم تفتتح منشأة بحرية لخدمة مشروعات الطاقة في غايانا

يضم المرفق الجديد أكبر رافعة ثقيلة في البلاد

محمد فرج

اقرأ في هذا المقال

  • شركة سايبم مسؤولة عن البناء والتركيب لنظام إنتاج كبير تحت سطح البحر
  • يضم المرفق الجديد أكبر رافعة ثقيلة في غيانا، ومعدات متخصصة في التصنيع واللحام والاختبار
  • تستهدف غايانا أن تكون القبلة الاستثمارية في قطاع النفط والغاز خلال الفترة المقبلة

تستهدف شركة سايبم الإيطالية التوسّع في أنشطة النفط والغاز البحرية في غايانا، معلنة افتتاح أحدث منشآتها الجديدة في ميناء جورج تاون.

وتأتي هذه الخطوة في إطار التعاون بين سايبم وغايانا على مدار السنوات الأربع الماضية، بداية من منح عقد المرحلة الأولى من مشروع ليزا الرائد في عام 2017.

ونمت علاقة سايبم وغايانا بقوة مع منح عقد المرحلة الثانية من ليزا في عام 2018، ومؤخرًا مشروع تطوير بايارا -في إشارة إلى عقودها لتركيب معدات بحرية في حقول النفط التابعة لشركة إكسون موبيل في غايانا-، حسب ما ذكره موقع أو ديجيتال.

ويوفّر مرفق البناء البحري الجديد إمكان الوصول المباشر إلى نهر ديميرارا، الذي يتيح -وفقًا لسايبم- تحميل المواد المصنّعة على متن السفن التي ستُسلّم في عرض البحر.

وسيضم المرفق الجديد أكبر رافعة ثقيلة في غايانا، ومعدات متخصصة في التصنيع واللحام والاختبار، وقد مُنحت جميع أعمال البناء للمرفق الجديد إلى الشركات المحلية في غايانا.

إحدى السفن التابعة لإكسون موبيل المشاركة في التنقيب عن النفط في غايانا
إحدى السفن التابعة لإكسون موبيل المشاركة في التنقيب عن النفط في غايانا

توفير وظائف للعمالة المحلية

قالت سايبم إنها -بفضل مرفق البناء البحري الجديد- ستتمكّن من تصنيع القافزات وغيرها من الهياكل المتطورة تحت سطح البحر في غايانا.

كما سيتطلّب تنفيذ هذه الأنواع من العمليات عمالًا محليين ذوي مهارات عالية، وتكثّف شركة سايبم الآن جهودها التدريبية، لتشمل تخصصات جديدة بالتعاون مع المنظمات والمدارس ومقدمي الخدمات من غايانا المعترف بهم.

وأضافت الشركة أن هذه المبادرة توسّع من وجود سايبم في غايانا بطريقة تعاونية وآمنة ومسؤولة اجتماعيًا، ما يساعد على خلق مستقبل هادف ومستدام لصناعة الطاقة.

وقال المدير التنفيذي لشركة سايبم، جورجيو مارتيلي: "إن افتتاح مرفق البناء البحري التابع للشركة في غايانا سيمكّننا من تقديم خدمات ودعم كبير لصالح مشروعات الطاقة الحالية والمستقبلية في البلاد".

سايبم
المدير التنفيذي لشركة سايبم أميركا جورجيو مارتيلي

دعم مشروعات الطاقة في غايانا

شدد مارتيلي على التعاون مع غايانا طويل الأمد، وهذه المنشأة الجديدة هي علامة فارقة في علاقتنا مع هذه الدولة الديناميكية، بحسب تعبيره.

وكانت سايبم تلقت -في شهر نوفمبر/تشرين الأول من العام الماضي- موافقة من إكسون موبيل للمضي قدمًا في المرحلة النهائية من نطاق عملها في مشروع تطوير مشروع تطوير بايارا- قبالة ساحل غايانا.

وأكد مارتيلي أن شركة سايبم مسؤولة عن الهندسة التفصيلية والمشتريات والبناء والتركيب لنظام إنتاج كبير تحت سطح البحر.

ويشمل النظام قرابة 130 كيلومترًا من خطوط التدفق، والرافعات الصلبة، والقافزات، والرافعات المرنة والديناميكية والثابتة، والخيوط الطائرة.

استقطاب الاستثمارات في قطاع النفط

تستهدف دولة غايانا أن تكون القبلة الاستثمارية في قطاع النفط والغاز خلال المدة المقبلة، وبدأت تطوير القواعد والتشريعات المنظمة لذلك لجذب الاستثمارات الأجنبية.

وقال رئيس غايانا، عرفان علي، إن الحكومة تعكف على تطوير ممر الطاقة مع سورينام، الذي يُعدّ أكثر الوجهات جاذبية لشركات النفط والطاقة على مستوى العالم.

وتابع: "نرحب بالاستثمار في حوض غايانا، بالإضافة إلى الفرص المتعددة التي سينتجها في اقتصادنا".وة

وأضاف -في تصريحات سابقة على هامش افتتاح قمة حوض غايانا التي عُقدت في شهر مارس/آذار الماضي- إن المستثمرين بحاجة إلى فهم الفرص المتنوعة التي تقدّمها غايانا في قطاع النفط والغاز.

وذكر أن الحافز الرئيس للتصنيع سيكون مشروع الطاقة لنقل الغاز إلى الشاطئ المخطط له، قائلاً: "هذا المشروع يتيح الفرصة للحصول على قطاع تصنيع معزز، ويسمح لدولة غايانا بأن تصبح قوة صناعية، ودولة نموذجية للطاقة، ووادي السيليكون في منطقة البحر الكاريبي، وجنة السياحة المستدامة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى