أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط ترتفع بعد تقرير أوبك الشهري

والخام الأميركي فوق 70 دولارًا

ارتفعت أسعار النفط في نهاية تعاملات اليوم الخميس، ليواصل الخام الأميركي الصعود أعلى من 70 دولارًا، مع صدور تقرير أوبك الشهري.

وفي نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر أغسطس/آب- بنسبة 0.4%، ليسجل 72.52 دولارًا للبرميل، بعد أن تراجع في وقت مبكر من التعاملات عند 70.95 دولارًا.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي -تسليم يوليو/تموز- بنحو 0.5%، ليصل إلى 70.29 دولارًا للبرميل، بعد أن كان متراجعًا عند مستوى 68.68 دولارًا.

تقرير أوبك

أبقت أوبك على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام الجاري عند 6 ملايين برميل يوميًا للشهر الثاني على التوالي.

في حين أظهر التقرير الشهري، ارتفاع إنتاج الدول الأعضاء في أوبك بنحو 390 ألف برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، بقيادة السعودية.

أداء الذهب الأسود

فضلاً عن إبقاء أوبك على التوقعات الإيجابية لنمو الطلب على النفط، استفادت أسعار الخام -أيضًا- من هبوط الدولار الأميركي خلال التعاملات بعد بيانات اقتصادية أظهرت تسارع التضخم في الولايات المتحدة بأكبر وتيرة منذ 2008.

وتداول الذهب الأسود داخل النطاق الأحمر في وقت مبكر من التعاملات، بفعل بيانات المخزونات في الولايات المتحدة -أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم- التي أظهرت قفزة في مخزونات البنزين.

ويشير تراكم مخزون البنزين الأميركي إلى أن الطلب على الوقود كان أضعف من المتوقع في بداية فصل الصيف، وهو الموسم الأكثر مراقبة في البلاد.

وتراجعت مخزونات النفط -التي تشمل المخزون الإستراتيجي- للأسبوع الـ11 على التوالي، مع تكثيف المصافي إنتاجها، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

أما مخزونات النفط -التي تستبعد المخزون الإستراتيجي- فتراجعت بنحو 5.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 4 يونيو/حزيران، لتسجل 474 مليون برميل، في انخفاض للمرة الثالثة على التوالي.

عوامل أخرى

من التطورات الأخرى التي ضغطت على أسعار النفط في التعاملات المبكرة، اعتزام شركة الواحة للنفط في ليبيا العودة إلى المستويات الطبيعية فيما يتعلّق بعمليات الإنتاج، بعد إصلاح تسريب في خط أنابيب، بحسب تقارير نقلتها وكالة رويترز، نقلاً عن مصادر لم تسمها.

وعلى جانب آخر، تراجع الطلب على الوقود في الهند -ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم- خلال شهر مايو/أيار، إلى أدنى مستوياته منذ أغسطس/آب من العام الماضي، مع تسارع إصابات كورونا في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى