أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

الهند تطلق جولة جديدة من عطاءات حقول النفط والغاز

الحكومة تعطي الأولوية للإنتاج المحلي

دينا قدري

أطلقت وزارة النفط والغاز الطبيعي الهندية، اليوم الخميس، الجولة الثالثة من عطاءات الحقول الصغيرة المكتشفة، لجذب المزيد من الاستثمارات إلى قطاع الاستكشاف والإنتاج في الهند.

وأكد وزير النفط الهندي، دارمندرا برادان، أن الحكومة وسّعت سياسة الحقول الصغيرة المكتشفة، لتعزيز الإنتاج المحلي من النفط والغاز، مدعومة بنجاح الجولتين الأولى والثانية من العطاءات.

الحقول الصغيرة

في إطار الجولة الثالثة لعطاءات الحقول الصغيرة المكتشفة، هناك 32 منطقة تعاقد -تضم 75 اكتشافًا- معروضة، بحسب ما ذكره برادان في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي عبر موقع تويتر، اليوم الخميس.

وتنتشر هذه الحقول الاستكشافية على 9 أحواض رسوبية تغطّي مساحة تبلغ نحو 13.685 كليومترًا مربعًا، ولديها إمكانات بما يقرب من 230 مليون طن متري، و1.7 مليار برميل من النفط والنفط المكافئ للغاز.

استغلال الموارد

وصف برادان افتتاح الجولة الثالثة لعطاءات الحقول الصغيرة المكتشفة، بـ"الخطوة الملموسة الأخرى نحو إطلاق العنان للموارد".

وأكد أن حكومة مودي أعادت تنشيط الأنظمة التنظيمية باستمرار، لإعطاء الأولوية للإنتاج المحلي للنفط والغاز، وإطلاق العنان لإمكانات الهيدروكربون الكاملة للهند.

وأشار إلى تشجيعه المديرية العامة للهيدروكربونات ووزارة النفط والغاز الطبيعي على تصميم طرق مبتكرة لتحقيق الدخل المبكر من الموارد، بما في ذلك تسريع الجداول الزمنية للإنتاج، بموجب جولة العطاءات الأولى والثانية للحقول الصغيرة المكتشفة.

وقال: "علينا أن نعمل بسرعة هائلة لاستثمار مواردنا الطبيعية من أجل رفاهية عامة أكبر".

الهند - الإيثانول - مودي
ناريندرا مودي

دور الإصلاحات

شدّد الوزير على أن حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي تمتلك رأس المال السياسي لتنفيذ أجندات الإصلاح عبر قطاع النفط والغاز.

وأوضح أن الإصلاحات في قطاع الاستكشاف والإنتاج أدّت إلى تبسيط الإجراءات، وإدخال الشفافية، وإزالة الاختناقات، وجعل الهند مركزًا جذابًا للاستثمارات الجديدة.

خفض استيراد الخام

كانت مصافي النفط الحكومية قد خفّضت استيراد الخام وعمليات المعالجة، مع زيادة مخزونات النفط في المصافي نتيجة انخفاض الطلب.

وأوضح أحد مسؤولي شركة إنديان أويل الهندية -إحدى أكبر شركات التكرير في البلاد- أن عمليات التكرير انخفضت بنسبة 85-88% من قدرة المعالجة، خلال شهر مايو/ أيار الماضي.

وجاءت هذه التصريحات بعد أيام من طلب مصافي النفط الحصول على إمداداتها المعتادة من شركة أرامكو السعودية لشهر يونيو/حزيران.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى