رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إكوينور النرويجية تتخلى عن أعمال التكرير في الدنمارك

تشمل مصفاة كالوندبورغ بطاقة إنتاجية 5.5 مليون طن سنويًا

دينا قدري

أبرمت شركة إكوينور النرويجية اتفاقية مع مجموعة كليش غروب السويسرية، لبيع أعمال التكرير الخاصة بها في الدنمارك، حسبما جاء على الموقع الرسمي للشركة، اليوم الخميس.

وتشمل الاتفاقية شركة إكوينور للتكرير في الدنمارك، التي تتكون من مصفاة كالوندبورغ ومحطتها في شمال غرب جزيرة زيلاند، ومحطة هيديهوسين بالقرب من كوبنهاغن، بالإضافة إلى البنية التحتية والملكية الصناعية المرتبطة بها.

وتعمل كليش غروب في مجال التكرير منذ أكثر من 10 سنوات، وهي في وضع جيد يمكنها من المضي قدمًا في الأعمال التجارية.

إكوينور النرويجية
مصفاة كالوندبورغ في الدنمارك - أرشيفية

مصفاة كالوندبورغ

بُنيت مصفاة كالوندبورغ في عام 1961، واستحوذت عليها شركة إكوينور في عام 1986 قبل أن تزيد طاقتها بشكل ملحوظ في عام 1995.

ويُمكن للمحطة معالجة 107 آلاف برميل يوميًا من النفط الخام والمكثفات للبنزين والديزل والبروبان وزيت التدفئة. وتصل الطاقة الإنتاجية السنوية إلى 5.5 مليون طن من المنتجات النفطية.

استمرار أعمال أخرى

مصفاتا التكرير -كالوندبورغ ومونغستاد- هما شركتان مستقلتان ومنفصلتان، ولهما أسواق منفصلة، وقواعد كفاءة خاصة بهما إلى حدٍ كبير.

وستواصل إكوينور تطوير أعمال المصفاة في مونغستاد، فهي مدمجة بإحكام في سلسلة قيمة النفط والغاز في الشركة النرويجية، وتلعب دورًا مهمًا في تطوير سلاسل القيمة الجديدة، مثل الهيدروجين والوقود الحيوي والأمونيا.

كما لا تؤثر هذه الصفقة على ملكية إكوينور وتشغيلها لشركة دانسك كوموديتيز، التي يقع مقرها الرئيس في آرهوس في الدنمارك.

إكمال الصفقة

يعتمد إكمال الصفقة -من بين أمور أخرى- على موافقة السلطات الدنماركية، ولن يُكشف عن المزيد من التفاصيل التجارية حول الصفقة.

وعند الانتهاء من الصفقة، سيُنقل جميع موظفي شركة إكوينور للتكرير في الدنمارك إلى كليش غروب، بشروط توظيف عادلة، كما هو الحال في الشركة النرويجية.

تحوّل الطاقة

أكدت نائبة الرئيس التنفيذي للتسويق والنقل والمعالجة في إكوينور، إيرين روميلهوف، أن هذه الصفقة تدعم إستراتيجية الشركة لتركيز محفظتها حول المجالات الأساسية.

وأضافت أن الشركة ستركّز موقعها في مجال التكرير حول مونغستاد في النرويج، إذ يمكنها الاستفادة من مجموعتها الصناعية المتكاملة، وتوسيع مجموعة منتجات الطاقة منخفضة الكربون المقدمة، والمساهمة في جهودها في تحوّل الطاقة.

وقالت: "على مر السنين، قدّمت كالوندبورغ نتائج قوية، وبُذلت جهود قوية للحفاظ على عمليات آمنة وموثوقة، مع التحديات الأخيرة التي سبّبتها الجائحة".

إكوينور وكليش غروب
رئيس مجلس إدارة كليش غروب، غاري كليش - أرشيفية

إزالة الكربون

من جانبه، أعرب رئيس مجلس إدارة كليش غروب، غاري كليش -في بيان أصدره-، عن سعادته للتوصل إلى اتفاق لشراء مصفاة كالوندبورغ من إكوينور.

وقال: "كان من الصعب خلال جائحة كورونا إجراء عملية الاستحواذ هذه، ولكن من خلال العمل الشاق لكل من فريقي وفريق إكوينور، تمكنا من الوصول في النهاية".

وتابع: "نظرًا إلي قرب مصفاتنا في ألمانيا، أنا متأكد من أنه سيكون هناك الكثير من الفرص لكلتا المصفاتين للعمل معًا، خصوصًا عندما يتعلّق الأمر بنشر إستراتيجيتنا لإزالة الكربون".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى