عاجلأخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

بعد أيام من طلبها شحنات أرامكو.. الهند تخفض استيراد النفط الخام

نوار صبح

بعد أن شهدت الهند موجات مفاجئة وهائلة من تفشّي وباء كوفيد-19، قلّلت مصافي النفط الحكومية من استيراد الخام وعمليات المعالجة، إذ ازدادت مخزونات النفط في المصافي نتيجة انخفاض الطلب.

وأوضح أحد مسؤولي شركة "إنديان أويل كوربوريشن" الهندية، كبرى شركات التكرير في الهند، خلال مايو/ أيار الماضي، أن عمليات التكرير تقلّصت بنسبة 85 و88% من قدرة المعالجة، حسب صحيفة "إنديا تايمز" الهندية.

إمدادات مصافي النفط

جاء ذلك بعد أيام من طلب مصافي النفط الحصول على إمداداتها المعتادة من شركة أرامكو السعودية لشهر يونيو/حزيران، في حين ارتفع سعر البنزين في الهند، مطلع هذا الشهر ليبلغ 1.4 دولارًا أميركيًا للمرة الأولى، وهو ما يزيد على ضعف قيمته في نيويورك.

ويوضح محللون أن مبيعات الوقود تراجعت بنحو 30% في شهر مايو/ أيار، دون مستوياتها في مرحلة ما قبل تفشّي كوفيد-19، إذ دفع الانتشار السريع والهائل للوباء إلى بقاء الناس في بيوتهم، ودفع المصافي -أيضًا- إلى خفض عمليات معالجة الخام بنحو 15% الشهر الماضي.

وأدّى تخفيف القيود عن التنقل نتيجة الانخفاض المتسارع لعدد الإصابات بوباء كوفيد-19، في أوائل الشهر الماضي، إلى توقع نمو الطلب على الوقود، حسبما أوردت صحيفة "إنديا تايمز" الهندية.

مؤشرات تعافي الطلب

توقّع أحد المسؤولين التنفيذيين لدى شركة "بهارات بتروليوم"، أول أمس الإثنين، أن يرتفع الاستهلاك في شهر يونيو/حزيران مقارنة بشهر مايو/أيار، وقد يبلغ نحو 90% من مستويات ما قبل الفيروس في يوليو/تموز.

ولذلك تسعى شركة "هندوستان بتروليوم" لإجراء الإصلاحات المؤجلة، وتوسيع مصفاتها في مدينة مومباي، كما رتبت شركة "بهارات بتروليوم" العمل في محطاتها ومعاملها في جميع أنحاء البلاد، استعدادًا لانتعاش الحركة وزيادة الطلب على الوقود.

ورغم عدم وجود موعد محدد لأعمال الصيانة في المصافي الهندية، تجري تلك الأنشطة -غالبًا- في شهريْ مارس/آذار وأبريل/نيسان.

نشاط الاقتصاد الهندي

تتوقع مؤسسة "يو بي إس سكيوريتيز" أن يؤدي تسارع وتيرة التطعيم -بدءًا من الربع القادم- إلى ازدياد ملموس في نشاط الاقتصاد الهندي.

وإضافة إلى ذلك، شهدت مدينتا نيودلهي ومومباي، العاصمتان السياسية والمالية في الهند، يوم الإثنين، ارتفاعًا ملحوظًا في معدلات حركة المرور، بعد التخفيف من إجراءات الإغلاق.

وقال رئيس شركة "هندوستان بتروليوم"، موكيشكومار سورانا، إن الازدحام الكثيف في حركة المرور دليل واضح على أن الطلب سوف يرتفع مع تخفيف القيود.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى