أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

إيران تعلن موعد استئناف إنتاج النفط بشكل كامل

أكدت أنها ستعود إلى مستوياتها السابقة

في الوقت الذي تتواصل فيه المحادثات بين إيران والولايات المتحدة، لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي، كشفت وزارة النفط الإيرانية عزمها استعادة كامل إنتاجها خلال شهر واحد من رفع العقوبات الأميركية.

وأكد مدير الإنتاج في شركة النفط الوطنية الإيرانية، فروخ عليخاني، أن طهران تخطّط لزيادة سريعة في إنتاجها النفطي، قائلا: "إذا رُفعت العقوبات سيعود معظم إنتاج البلاد من النفط لسابق عهده خلال شهر"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

إحياء الاتفاق النووي

تُجري طهران والدول الست الموقعة على الاتفاق النووي -روسيا والصين والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة- محادثات منذ أبريل/نيسان لإحياء اتفاق 2015 النووي الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قبل 3 سنوات، وعاود فرض عقوبات ألحقت ضررًا كبيرًا باقتصاد إيران، ما تسبّب في خفض صادراتها النفطية.

وتسبّب الحديث -مؤخرًا- عن توقعات عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي، في حدوث اضطرابات في أسعار النفط، هبوطًا وصعودًا، في ظل ترقب عالمي بعودة طهران -رابع أكبر احتياطي نفطي في العالم، وثاني أكبر احتياطي للغاز الطبيعي- إلى أسواق النفط والاقتصاد العالمية.

محادثات فيينا
علما أميركا وإيران - أرشيفية

إنتاج النفط الإيراني

قال عليخاني للموقع الإلكتروني لوكالة أنباء وزارة النفط "شانا": "خُطّط بعناية لاستعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل العقوبات على مدد من أسبوع وشهر و3 أشهر".

وأضاف أنه "على الرغم من تقديرنا أننا سنحتاج إلى 3 أشهر للتعافي الكامل، بناءً على خططنا وترتيباتنا، فإننا نتوقع استعادة معظم السعة المستهدفة في غضون شهر واحد فقط".

وأشار مدير الإنتاج في شركة النفط الوطنية الإيرانية إلى أن إيران لن ترفع الإنتاج إلى مستويات ما قبل العقوبات فحسب، وإنما ستزيد -أيضًا- الإنتاج إلى 4 ملايين برميل يوميًا في مرحلة ثانية من الانتعاش.

بلغ إنتاج إيران من النفط الخام نحو 3.85 مليون برميل يوميًا في المتوسط خلال الأشهر الـ5 الأولى من 2018، قبل أن تنسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو/أيار من ذلك العام، وإعادة فرض العقوبات على قطاع النفط، حسبما ذكرت وكالة أرغوس ميديا المعنيّة بالطاقة.

يقول عليخاني إن "متوسط إنتاج طهران اليومي من النفط بعد تطبيق اتفاق 2015 كان 3.38 مليون برميل يوميًا، ونعتزم العودة إلى ذلك المستوى إذا رُفعت العقوبات".

وزادت إيران الإنتاج منذ أن تولّى الرئيس الأميركي جو بايدن السلطة، ووصل الإنتاج إلى نحو 2.39 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار، وفقًا لتقديرات أرغوس.

العقوبات الأميركية على إيران

على الرعم من التقاؤل الإيراني فإن واشنطن قالت إنه حتى لو جرى إحياء الاتفاق النووي ستظل مئات العقوبات الأميركية مفروضة على طهران، ما قد يعني عدم عودة الإمدادات الإيرانية إلى سوق النفط قريبًا.

وكان بعض المراقبين الإيرانيين أقل تفاؤلاً بشأن قدرة طهران على زيادة الإنتاج بسرعة حال التوصل إلى اتفاق هذا الشهر، إذ ترى شركة إف جي إي الاستشارية أن إنتاج البلاد سيتعافى إلى نحو 3.7 مليون برميل يوميًا بحلول الربع الأول من عام 2022.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى