أخبار النفطرئيسيةنفط

إكسون موبيل تستأنف عمليات الحفر قبالة سواحل غايانا

دينا قدري

تستأنف شركة النفط الأميركية إكسون موبيل عملياتها في منطقة كانجي قبالة سواحل غايانا، من خلال حفر بئر جابيلو-1 التي تحتوي على مليار برميل محتمل من النفط.

وإكسون موبيل -التي اكتشفت حتى الآن نحو 9 مليارات برميل من النفط في منطقة ستابروك في غايانا- تأمل تكرار النجاح في منطقة كانجي أيضًا.

استئناف الحفر

جاء ذلك في تصريحات نقلتها شركة ويستماونت إنرجي، التي تمتلك حصة في أحد شركاء منطقة كانجي التابعة لإكسون موبيل.

وقالت ويستماونت إنرجي إنها "مسرورة بملاحظة إعلان الإدارة البحرية في غايانا أن سفينة الحفر ستينا كارون ستعيد عمليات الحفر الاستكشافية في موقع جابيلو-1 في منطقة كانجي، قبالة سواحل غايانا، في 5 يونيو/حزيران 2021".

وتُعدّ بئر جابيلو-1 هي الثانية من بين 3 آبار استكشافية من المقرر حفرها في منطقة كانجي في عام 2021، وفقًا لما نقلته منصة أوفشور إنجينير.

وظهرت البئر الأولى "بليتوود-1" لمدة قصيرة في وقت سابق من هذا العام، إذ فشلت في الكشف عن الكميات التجارية من النفط.

عمليات سابقة

بدأت سفينة الحفر ستينا كارون عمليات الحفر الأولية في موقع بئر جابيلو-1 في 14 مارس/آذار. ومع ذلك، فقد قِيل في ذلك الوقت إن العمليات ستستغرق أسبوعًا، وبعد ذلك ستخضع السفينة للصيانة.

ثم قال شريك في المشروع إن الحفر سيُستأنف في منتصف مايو/أيار، بعد حفر بئر كويبي-1 في منطقة ستابروك المجاورة.

وتشير المعلومات -التي نُشرت في وقتٍ سابق- إلى أن بئر جابيلو-1 هي حقل نفطي يبلغ نحو مليار برميل من النفط المحتمل.

منطقة كانجي

تمتلك ويستماونت حصة غير مباشرة في منطقة كانجي، نتيجة لحصتها البالغة نحو 7.7% في رأس المال المصدّر إلى شركة جي إتش أي التي تُنفّذ عمليات الحفر الخاصة ببئر جابيلو-1 وجرى تمويله لحفر آبار إضافية.

وتُشغّل منطقة كانجي من قِبل شركة تابعة لشركة إكسون موبيل، وهي "إسو للاستكشاف والإنتاج غايانا المحدودة" (35%)، مع توتال (35%)، وجي إتش أي (17.5%)، وميد أتلانتك أويل آند جاز (12.5%) بوصفها شركاء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى