رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

مصر.. اتفاقية جديدة لإضافة الغاز الطبيعي في محطات إكسون موبيل

وقعت شركتا غازتك وكارجاس التابعتين لوزارة البترول المصرية، بروتوكول تعاون مع شركة إكسون موبيل مصر؛ من أجل التوسع في إنشاء محطات تموين الغاز الطبيعي.

ويأتي البروتوكول الجديد في إطار الخطط المصرية لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، بدلًا من البنزين والسولار، ضمن إستراتيجيتها لتقديم بدائل أقلّ تكلفة من خلال الوقود النظيف للمواطن، وتقليل فاتورة استيراده التي تُرهق موازنة الدولة.

محطات موبيل

بموجب البروتوكول تم الاتفاق على البدء في المرحلة الأولى من إنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي المضغوط في حدود 50 محطة داخل محطات وقود موبيل، تليها مراحل أخرى تستهدف محطات شركة إكسون موبيل في جميع انحاء مصر.

من جانبه، أكد وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، أن التكامل الذى تدار به خطة التوسع في نشاط الغاز الطبيعي المضغوط كوقود للسيارات، جعله يحقق قفزات كبيرة في أعداد المستفيدين، وفي عدد محطات التموين.

وأشار إلى أن التوسع في أعمال المشروع حقق الكثير من أهداف الدولة، ومن أهمها: زيادة الاستفادة من الغاز الطبيعي في ظل توافر إنتاجه محليًا، وتعظيم المكون المحلي فيما يخص خطة مضاعفة محطات التموين بالغاز الطبيعي، بالإضافة إلى توظيف التقنيات الحديثة.

كما أسهم -أيضًا- في إيجاد حلول مبتكرة كالمحطات المتنقلة لتموين السيارات، والعمل على زيادة قاعدة المشاركة في المشروع من خلال تعزيز التعاون بين شركات قطاع النفط والقطاع الخاص في هذا النشاط.

خطة إحلال السيارات

ووضعت مصر خطة إستراتيجية تستهدف نحو مليون سيارة للعمل بالغاز خلال 3 سنوات، إذ يجري تحويل نحو 450 ألف سيارة وإحلالها للعمل بالغاز الطبيعي، من بينها 250 ألفًا سيجري إحلالها بسيارات جديدة، إلى جانب تحويل 200 ألف سيارة خلال المدة نفسها.

ويأتي ذلك بخلاف 350 ألف سيارة تعمل بالغاز في أوقات سابقة؛ ما سيكون له أكبر الأثر في تخفيف الضغط على استهلاك الوقود التقليدي من البنزين والسولار.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى