رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

دومنيون إنرجي: سفينة جديدة لتركيب وحدات طاقة الرياح في أميركا

ستلعب دورًا محوريًا في خطة بايدن للطاقة

قالت شركة الطاقة الأميركية دومنيون إنيرجي الأميركية، إن السفينة التي يجري بناؤها لكي تقوم بتركيب وحدات طاقة الرياح البحرية، ستكون الأولى التي تعمل وفق تفويض للنقل الداخلي في الولايات المتحدة.

وتتوقع الشركة أن تلعب السفينة دورًا حيويًا في خطط الولايات المتحدة لاستخدام مصادر الطاقة النظيفة.

ومن المتوقع، وفق بلومبرغ، أن تكون السفينة جاهزة للإبحار في أواخر 2023، وستعمل وفقًا لقانون جونز الذي يبلغ عمره نحو 100 عام، ويقضي بضرورة حمل السلع التي تُنقل بين الموانئ الأميركية على سفن مصنوعة في الولايات المتحدة، وتقودها أطقم أميركية.

يطلق على السفينة اسم شاربيديس، على اسم وحش البحر في الأساطير اليونانية القديمة، ويجري بناؤها حاليًا بحوض برونزفيل في ولاية تكساس الأميركية.

كهرباء لمليون منزل

في الوقت نفسه، من المنتظر أن تستعين شركتا أورستيد وإيفرسورس بالسفينة البالغة تكلفتها 500 مليون دولار لبناء مزرعتين لطاقة الرياح أمام السواحل الأميركية، والمنتظر أن تنتجا كمية من الكهرباء تكفي احتياجات مليون منزل في رود أيلاند وكونيكتيكت ونيويورك بالولايات المتحدة.

تتوقع الشركتان أن تساعد السفينة في التعجيل بتركيب مزارع الرياح في المياه الأميركية، الأمر الذي من شأنه أن يحقق تقدّمًا نحو هدف الرئيس جو بايدن بإنتاج 30 غيغاواط كهرباء من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030.

ودون وجود سفينة متوافقة مع قانون جونز، يتطلب تركيبُ مزرعة رياح بحرية تسجيلَ المواد اللازمة في الموانئ الكندية، أو نقلها بسفن إمداد إلى سفينة التركيب.

وقال المتحدث باسم شركة دومينيون إنرجي، جيريمي سلايتون، إن كلتا الطريقتين أبطأ وأكثر تكلفة.

كما تعتزم شركة دومنيون إنرجي استخدام السفينة البالغ طولها 472 قدمًا في تنفيذ مشروعاتها البحرية، بما في ذلك مشروع محطة رياح تضم 180 توربينًا على بعد نحو 30 ميلًا من شاطئ فيرجينيا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى