أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إكسون موبيل تقترب من بيع أصولها في تشاد والكاميرون

سافانا إنرجي تتفاوض لإنهاء عملية الاستحواذ

كشفت الشركة البريطانية المستقلة سافانا إنرجي عن إجراء مناقشات ومفاوضات مع شركة إكسون موبيل الأميركية، بشأن الاستحواذ المقترح على عمليات التنقيب والإنتاج في تشاد والكاميرون.

ومن المقرر أن يشمل الاستحواذ المقترح حصة تشغيلية بنسبة 40% في مشروع دوبا النفطي، و40% في خط أنابيب نقل النفط بين تشاد والكاميرون.

وأنتج مشروع دوبا للنفط في عام 2020 قرابة 33.7 ألف برميل يوميًا، ونقل خط أنابيب تشاد والكاميرون قرابة 129.2 ألف برميل يوميًا.

استحواذ عكسي

إذا اكتمل الاستحواذ وفقًا للشروط المقترحة حاليًا، فسيُصَنَّف بصفة معاملة استحواذ عكسي وفقًا لسوق الأوراق المالية "إيه آي إم".

وطلبت الشركة تعليق أسهمها العادية عن التداول على "إيه آي إم" بأثر فوري، وستظل كذلك حتى نشر وثيقة القبول التي تحدد -من بين أمور أخرى- تفاصيل الاستحواذ المقترح، أو التأكيد على إنهاء المناقشات حول الاستحواذ.

ولا يمكن أن يكون هناك ضمان بأنه سيجري التوصل إلى اتفاق بين الطرفين على أساس شروط مقبولة للطرفين، وأن عملية الاستحواذ المقترحة ستكتمل.

ومن المقرر أن تقوم الشركة بإطلاع المساهمين على التقدم المحرز فيما يتعلق بالاستحواذ المقترح.

جدير بالذكر أن خط أنابيب الكاميرون- تشاد يربط بين مدينة دوبا التشادية بكريبى في الكاميرون، ويتجاوز طول الخط أكثر من 1000 كيلومتر، ويعمل منذ عام 2003.

وتتيح البنية التحتية تصدير قرابة 40 مليون برميل من النفط المنتج في حقول النفط في تشاد كل عام، من قبل شركات مثل شركة النفط الوطنية الصينية"سينوبك" وإكسون موبيل وبتروناس.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى