أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

تدشين مشروع ضخم للطاقة الشمسية في أبوظبي

شهدت أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة تدشين مشروع ضخم للطاقة الشمسية، من شأنه أن يُسهم في الحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

يأتي ذلك في إطار إستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، التي تهدف إلى زيادة حصة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة في الدولة إلى 50%.

وحسب بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فقد تمّ بناء أكبر مبنى لمواقف السيارات مزوّد بالطاقة الشمسية في أبوظبي، ليُسهم في الحدّ من انبعاثات الكربون بمعدل 5300 طن سنويًا، من خلال تعاون مشترك بين مطارات أبوظبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

يشمل المشروع تركيب ألواح للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 3 ميغاواط على سطح مبنى مواقف السيارات المخصص لمُدد الوقوف القصيرة في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي، بمعدل 7542 لوحًا شمسيًا لإنتاج الطاقة الكهربائية.

ومن المقرر استخدام الطاقة المولّدة من المشروع المتصل بالشبكة لتشغيل مبنى مواقف السيارات، فضلًا عن تغذية أقسام أخرى في المطار بالطاقة الفائضة.

الطابع التراثي لدولة الإمارات

عبّر الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي، شريف هاشم الهاشمي، عن سعادته بتدشين هذا المشروع المهم.

وقال في بيان صحفي: "جرى تصميم المبنى الجديد لمطار أبوظبي، مع مراعاة الطابع التراثي لدولة الإمارات، وبما يضمن تقديم تجربة سفر سهلة ومريحة للمسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي".

وتابع: "حرصنا خلال تطوير المبنى الجديد على توفير ودمج التقنيات التي تضمن تحقيق الاستدامة البيئية، وتحافظ على البيئة، مع مراعاة تطبيق أعلى المعايير التي تسهم في تحقيق ذلك".

الحدّ من آثار التغيّر المناخي

قال الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، محمد جميل الرمحي: "يعكس إنجاز هذا المشروع المهم ضمن المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي التزام مصدر وشركة أبوظبي للمطارات بدعم إستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، وأهداف الحدّ من آثار التغير المناخي، كما إنه يُظهر مكانة مصدر بصفة شريك أساس في تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة المشتركة".

وأضاف: "نسعى إلى تسخير خبرتنا في قطاع الطاقة المتجددة محليًا ودوليًا، للمساهمة في تمكين شركائنا من تحقيق أهدافهم في مجال الطاقة النظيفة من خلال تطوير مشاريع مماثلة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى