غازأخبار الغازأخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

سلطنة عمان.. ارتفاع إنتاج الغاز وتراجع النفط في أبريل

وانخفاض الصادرات النفطية

ارتفع إجمالي الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعي في سلطنة عمان، بنهاية أبريل/نيسان 2021 بنسبة 6.9%، ليصل إلى 15 مليونًا و656 ألف متر مكعبة، مقارنة مع 14 مليونًا و642 ألف متر مكعبة للمدة ذاتها من العام الماضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي تراجع فيه إنتاج النفط في السلطنة بنهاية شهر أبريل/نيسان 2021 بنسبة 7.9%، مسجلًا نحو 114 مليونًا و336 ألفًا و100 برميل، مقارنة بـ124 مليونًا و100 ألف و900 برميل بنهاية الشهر نفسه عام 2020.

أسباب الارتفاع والانخفاض

أوضحت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن زيادة إنتاج الغاز تُعزى إلى ارتفاع الغاز المصاحب بنسبة 16% ليصل إلى مليونين و912 ألف متر مكعبة، مقارنة مع مليونين و510 آلاف متر مكعبة مسجّلة بنهاية أبريل/نيسان 2020، حسب ما نشرته وكالة الأنباء العمانية، اليوم السبت.

ويعزى انخفاض إنتاج النفط إلى انخفاض إنتاج النفط الخام بنسبة 17.5% ليصل إلى 87 مليونًا و644 ألفًا و400 برميل مقارنة بالمسجّل بنهاية بالمدة نفسها من 2020، والبالغ 106 ملايين و196 ألفًا و900 برميل.

بينما بلغ إنتاج المكثفات النفطية نحو 26 مليونًا و691 ألفا و700 برميل، مرتفعًا بنسبة 49.1% عن المسجّل بنهاية المدة ذاتها من 2020، والبالغ 17 مليونًا و904 آلاف برميل.

وارتفع الغاز غير المصاحب بنسبة 5% ليصل إلى 12 مليونًا و744 ألف متر مكعب، مقارنة مع 12 مليونًا و131 ألف متر مكعب بنهاية أبريل/نيسان 2020.

استخدامات الغاز في أماكن مختلفة

أوضحت البيانات أنّ استخدام الغاز لمحطات توليد الكهرباء (يشمل جامعة السلطان قابوس ووزارة الدفاع) ارتفع بنسبة 15%، من مليون و782 ألف متر مكعبة، مسجّلة بنهاية أبريل/نيسان 2020، ليصل إلى مليونين و49 ألف متر مكعبة بنهاية أبريل/نيسان 2021.

وارتفع استخدام الغاز في المناطق الصناعية بنسبة 44.8% من 48 مليون متر مكعبة، والمسجّل بنهاية أبريل/نيسان 2020، ليصل إلى 69 مليون متر مكعبة بنهاية الشهر نفسه من العام الجاري.

كما ارتفع الغاز المُستخدم في حقول النفط بنسبة 20%، من 3 ملايين و431 ألف متر مكعبة بنهاية أبريل/نيسان 2020، ليصل إلى 4 ملايين و119 ألف متر مكعبة بنهاية الشهر نفسه من العام الجاري، وارتفعت كمية الغاز المُستخدمة في المشروعات الصناعية المسجّلة بنهاية أبريل/نيسان 2021 بنسبة 0.4% لتصل إلى 9 ملايين و419 ألف متر مكعبة.

وزير الطاقة والمعادن في سلطنة عمان
وزير الطاقة والمعادن في سلطنة عمان محمد بن حمد الرمحي - أرشيفية

خطط مستقبلية للغاز

كان وزير الطاقة والمعادن في سلطنة عمان، محمد بن حمد الرمحي، قد كشف خلال الشهر الجاري، عن خطط بلاده المستقبلية في مجال الغاز، والتوسع في الهيدروجين.

وأكد الرمحي رغبة بلاده في إحياء خطط استيراد الغاز الإيراني عبر خط الأنابيب في حالة إعادة الاتفاق النووي، كما تدرس السلطنة توسيع شبكة خطوط الأنابيب الخاصة بها إلى اليمن.

صادرات النفط

كشفت البيانات -أيضًا- عن انخفاض في إجمالي الصادرات النفطية بنسبة 3.3% بنهاية أبريل/نيسان 2021، إذ بلغ نحو 93 مليونا و369 ألف برميل مقارنة مع 96 مليونًا و596 ألفا و800 برميل والمسجّل في المدة ذاتها من العام السابق.

وتوضح البيانات أنّ الصين تصدّرت الدول الأكثر استيرادًا للنفط العُماني خلال المدة المذكورة، باستيرادها نحو 79 مليونًا و316 ألفًا و200 برميل، وبنسبة انخفاض بلغت 7.1% عن المسجّل في المدة ذاتها من العام السابق، والبالغ قرابة 85 مليونًا و369 ألفًا و900 برميل.

ثم جاءت الهند في المرتبة الثانية باستيراد نحو 10 ملايين و867 ألفًا و800 برميل، بنسبة ارتفاع بلغت 268.6% مقارنة مع مليونين و948 ألفًا و400 برميل للمدة ذاتها من عام 2020.

صادرات الغاز الطبيعي

كانت صادرات الغاز الطبيعي المسال العمانية كامل طاقتها في المدة ما بين عامي 2018-2020، عندما بلغ متوسطها نحو 12 مليار متر مكعب سنويًا.

وعلى مدار الشهور الـ24 الماضية، أجرت عمان عمليات إزالة الاختناق في منشأتها للغاز الطبيعي المسال؛ ما سيسمح لصادرات الغاز الطبيعي المسال العمانية بالتوسع بنحو ملياريّ متر مكعبة سنويًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى