أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي

بعد بيانات المخزونات الأميركية

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بعد بيانات مخزونات الخام الأميركية.

وشهدت أسعار الخام تعاملات متقلبة، حيث يترقب المتعاملون عودة محتملة للنفط الإيراني إلى السوق مع مخاوف أن تتسبّب في تخمة المعروض.

وفي نهاية التعاملات، صعد سعر العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يوليو/تموز- بنسبة 0.3%، لتصل إلى 68.73 دولارًا للبرميل، بعد أن سجل الخام مستوى 69.17 دولارًا في الاتجاه الصاعد، و68.02 دولارًا في الاتجاه الهابط.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي -تسليم يوليو/تموز- بنحو 0.2% إلى 66.21 دولارًا للبرميل، بعد أن تراجع إلى مستوى 65.15 دولارًا في وقت سابق من التداولات.

مخزونات الخام الأميركية

أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع مخزونات الخام في الولايات المتحدة بنحو 1.7 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

كما هبطت مخزونات البنزين والمقطرات بنحو 1.7 و3 ملايين برميل على التوالي خلال الأسبوع المنصرم.

محركات السوق

لقيت الأسعار دعمًا من تراجع الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى في 19 أسبوعًا، مقابل سلة من العملات مع انحسار مخاوف التضخم، قبل أن تتحول الورقة الخضراء للارتفاع.

وعزز انخفاض في الوفيات بسبب كوفيد-19 في الهند أيضًا التوقعات بأن الطلب على النفط قد يرتفع في الأسابيع المقبلة.

ومن المقرر استئناف المفاوضات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا، وانتعشت حظوظ المحادثات بعد أن مددت طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرّية اتفاق مراقبة للبرنامج النووي الإيراني.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قد قال يوم الأحد، إن الولايات المتحدة غير متأكدة بعد أن كانت إيران ستمتثل لالتزاماتها النووية بما يسمح برفع العقوبات حتى مع إحراز تقدّم في المحادثات الجارية.

وقال بنك غولدمان ساكس، إن التوقعات لمزيد من الارتفاع في أسعار النفط تبقى كما هي، حتى مع زيادة محتملة في الصادرات الإيرانية.

وأضاف في مذكرة أنه حتى إذا استؤنفت الصادرات الإيرانية في يوليو/تموز، فإنه يقدّر أن أسعار برنت ستصل إلى 80 دولارًا للبرميل في الربع الرابع من 2021.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى