رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

توقعات بانخفاض واردات النفط الهندية في مايو

إثر تزايُد تداعيات جائحة كورونا

آية إبراهيم

تلبّي الهند نحو 85% من احتياجاتها من النفط عن طريق الاستيراد الذي تغطي السعودية ودول منطقة الشرق الأوسط النصيب الأكبر منه.

واستقرت حركة واردات الهند من النفط الخام، وتشغيل المصافي في أبريل/نيسان الماضي، حيث تعاقدت المصافي على الشحنات المطلوبة في وقت سابق، وامتنعت عن التراجع عن الصفقات.

جاء ذلك على الرغم من تداعيات الموجة الثانية من جائحة كورونا، التي أثارت مخاوف من التأثير على الطلب، حسب منصة إس أند بي غلوبال بلاتس.

وأشارت توقعات المحللين إلى إن التأثير الكامل للأزمة سينعكس فقط على معدلات شهر مايو/أيار، حيث أوفت شركات التكرير بجميع التزامات الاستيراد الخاصة بها في أبريل/نيسان.

وبدأت عمليات الإغلاق في الزيادة أوخر الشهر الماضي وأوائل مايو/أيار الجاري، على الرغم من أن الهند بدأت تسجيل حالات كورونا في الجزء الأول من أبريل/نيسان.

يقول مستشار أسواق النفط في آسيا والمحيط الهادئ في منصة إس أن بي غلوبال، ليم جيت يانغ: "شهدت مصافي التكرير الهندية ضعفًا في الاستجابة مثل العام الماضي، وجرى شراء النفط الخام مقدمًا، بسبب مخاوف ضعف الطلب إثر الإغلاقات الاحترازية لمواجهة الفيروس".

وأضاف: "مع تأثّر الطلب بإجراءات الإغلاق، فمن المتوقع أن تنخفض عمليات التشغيل، وقد حدث ذلك بالفعل، ما أثّر بشكل ملحوظ على مبيعات النصف الأول في مايو/أيار".

معدل الواردات

استوردت الهند 18.26 مليون طن متري من النفط الخام في أبريل/نيسان، بمعدل ​​4.5 مليون برميل يوميًا، بزيادة تصل إلي 10.3% على أساس سنوي.

و أظهرت بيانات وحدة التخطيط والتحليل النفطي التابعة لوزارة النفط والغاز الطبيعي الهندية، أن الواردات في أبريل/نيسان لم تختلف بشكل كبير عن مستويات مارس/أذار.

وأوضحت البيانات أن واردات الخام انخفضت بنسبة 2.3% على أساس سنوي، إلى 73.12 مليون طن متري، أو 4.5 مليون برميل يوميًا في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أبريل/نيسان الماضي.

كما انخفضت واردات الهند من النفط الخام عام 2020، بنسبة 10.3% على أساس سنوي، إلى 201.5 مليون طن متري، أو 4 ملايين برميل يوميًا.

انخفاض الطلب

قال محللون في قطاع الطاقة، إن الطلب على منتجات النفط في الهند انخفض بنسبة 9.4%، ليسجّل 17 مليون طن متري، في أبريل/نيسان مقارنة بشهر مارس/آذار، كما من المتوقع أن ينخفض ​​الطلب في مايو/أيار بنسبة أعلى.

وأظهر أحدث مسح لوزارة النفط الهندية أن متوسط ​​تشغيل المصافي بلغ 97% في أبريل/نيسان، مقارنة بـ99% في مارس/آذارالماضي، ومع ذلك كانت معدلات التشغيل أعلى بنسبة 72%في العام السابق.

سجلت المصافي التي تديرها الدولة، 98% من التشغيل في أبريل/نيسان الماضي، مقارنة بـ 61% في العام السابق و106% في مارس/آذار.

سجلت شركة إنديان أويل -التي تديرها الدولة- بمعدل ​​تشغيل مشترك 104% لجميع مصافي التكرير المستقلة الـ9 في أبريل/نيسان، مقارنة بـ 53% في العام السابق و100% في مارس/آذار.

عالجت المصافي الهندية نحو 19.88 مليون طن متري من النفط الخام في أبريل/نيسان، بمعدل 4.86 مليون برميل يوميًا، بزيادة 34.86% عن العام، وكان معدل شهر أبريل/نيسان الماضي 5.24 أقلّ من مستويات مارس/آذار.

كما انخفضت مبيعات البنزين والديزل بنحو 15%-20%، بسبب الموجة الثانية من الفيروس.

توقعات بانتعاش الطلب

من المتوقع أن يشهد طلب الهند على النفط نموًا قدره 260 ألف برميل يوميًا على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2021، و390 ألف برميل يوميًا على أساس سنوي في النصف الثاني.

بينما تشير التوقعات إلى أن الطلب على النفط في الهند هذا العام أقلّ من مستوى 2019، ويرجع ذلك إلى انخفاض النصف الأول، مع نمو سنوي قدره 325 ألف برميل يوميًا خلال عام 2020.

وقالت شركة أكسفورد إيكونوميكس، إنها عدّلت توقعاتها للنمو الاقتصادي في الهند لعام 2021، إلى 9.1% من 10.2%في وقت سابق.

ومن المتوقع أن تستمر القيود المتمثلة في الإغلاقات حتى يتلقى 28% من السكان -على الأقلّ- جرعة واحدة من لقاح كورونا، لردع احتمال زيادة الحالات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى