طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

تحذيرات من تراجع معدلات توليد الطاقة الشمسية بشمال أفريقيا

حياة حسين

حذّرت شركة البيانات البريطانية "أفريكان إنرجي لايف داتا" من تراجع معدلات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في دول شمال أفريقيا العام الماضي، إلى 36 ميغاواط فقط مقابل 1.4 غيغاواط في 2019.

وهناك مخاوف من أن تعمل الحكومات الأفريقية على خنق سوق قوية لتوليد الطاقة النظيفة التجارية والصناعية المستقلة، في محاولة لحماية مرافق الطاقة المملوكة للدولة المكبّلة بالديون، حسبما نشره موقع "بي في ماغازين".

أولويات الاقتصاد

قال أحد المحللين في الشركة البريطانية، وهو دان ماركس: إنه "على القادة السياسيين تحديد أولوياتهم بالنسبة للاقتصاد والشركات التي تولّد الطاقة النظيفة".

ولم ينخفض توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في شمال القارّة العام الماضي فحسب، بل تراجعت المشروعات الجديدة من مشروعات ذات طاقة توليد 9.6 غيغاواط في 2019 إلى 7.7 غيغاواط في عام كوفيد-19، وفقًا لما أظهرته بيانات الشركة البريطانية.

غير أن بيانات الشركة البريطانية كشفت -أيضًا- عن تراجع حادّ لمشروعات الطاقة الشمسية في دول الشمال الأفريقي في 2019 بالمقارنة مع 2018، ما دعا ماركس إلى استنتاج مفاده أن القادة السياسيين يحاربون شركات القطاع الخاص التي تعمل في مجال توليد الطاقة الشمسية لصالح شركات الدولة.

نمو في باقي القارّة

في المقابل تُظهر البيانات نموًا كبيرًا لتوليد الكهرباء من المصادر المتجددة في باقي دول القارّة.

وعلى سبيل المثال، نما توليد الكهرباء من المصادر المتجددة في كل من توغو وبوركينا فاسو ومالي وتشاد وموريتانيا والسنغال.

قال مدير الطاقة الأفريقي، جون هاميلتون: إن "حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة ارتفعت في جميع أنحاء أفريقيا باستثناء الشمال، وتسارع معدل نمو قدرات الطاقة النظيفة غير الكهرومائية في غرب أفريقيا ووسطها وجنوبها".

وأضاف أن توليد الكهرباء باستخدام الغاز احتلّ المرتبة الأولى في مزيج الطاقة بمنطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في 2020، تلاه الطاقة الكهرومائية، التي أضافت نحو 911 ميغاواط في جميع أنحاء البلاد.

المرتبة الثالثة

حلّت الطاقة الشمسية في المرتبة الثالثة كأكبر مساهم في مزيج الطاقة المتجددة، حيث أُضيفت 842 ميغاواط من المشروعات الجديدة، وهي تزيد عن الكهرباء المولدة من طاقة الرياح، وكانت 829 ميغاواط.

وأضافت دولة جنوب أفريقيا وحدها 100 ميغاواط من طاقة التوليد الشمسية الجديدة، وهو ما يعادل الكهرباء المولدة من الفحم والرياح، وتقلّ عن نصف قدرة توليد الكهرباء من الوقود الأحفوري السائل الجديدة البالغة 207 ميغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى