رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إيني تستحوذ على حقل نفط كونوي في البحر الأيرلندي الشرقي

بعد تخلّي تيلويند إنرجي عن حصتها بنسبة 100%

آية إبراهيم

تهدف العديد من شركات الطاقة الأوروبية إلى التخلّي عن أجزاء من أعمالها في مجال الطاقة المتجددة، بهدف جمع الأموال وسداد الديون، أو لاتّباع سياسات تطويرية جديدة خاصة بها في مواقع أخرى.

وفي هذا الإطار، باعت شركة النفط والغاز البريطانية تيلويند إنرجي حصتها المشغّلة بنسبة 100% في حقل كونوي للنفط في البحر الأيرلندي الشرقي، إلى شركة النفط الإيطالية إيني، حسبما نشره موقع إنرجي فويس، أمس الأحد.

صفقة حقل كونوي

من المقرر أن تُطَبَّق الصفقة بداية من شهر يوليو/تموز 2021، انتظارًا للحصول على بعض الموافقات التنظيمية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تيلويند إنرجي، ستيفن إدواردز، إن حقل كونوي الواقع في البحر الأيرلندي الشرقي، يتمتع بسجلّ ممتاز في مجال السلامة والإنتاج تحت إشراف الشركة، مؤكدًا أن الصفقة ستحقق المرونة بعمليات إيني في خليج ليفربول.

وتواصل إيني تقدّمها بهذة الصفقة بعد قفزة في أرباحها خلال الربع الأول من العام الجاري لـ5 أضعاف، مستفيدة في ذلك من ارتفاع أسعار النفط التي استقرت فوق الـ60 دولارًا، إثر تخفيض الإنتاج، مع تعافي الطلب على الخام، وبدء توزيع لقاحات كورونا.

كما حدّدت إيني أهدافًا متوسطة وطويلة الأجل لأداء الاستدامة التي تساعد على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

عمليات الاستحواذ

حصلت تيلويند إنرجي -المدعومة من شركة مجموعة ميركوريا للطاقة التجارية- على حصتها في كونوي من خلال شرائها في عام 2018 للأعمال التجارية في المملكة المتحدة لشركة إي أو جي ريسورسيز، التي يقع مقرّها الرئيس في هيوستن.

منحت هذه الصفقة شركة تيلويند إنرجي -ومقرّها لندن- 25% من تطوير حقل غاز كولومبوس، الذي تديره شركة سيريكا إنرجي.

قامت تيلويند إنرجي بالعديد من عمليات الاستحواذ في السنوات الأخيرة، بدءًا من 2017-2018، بشراء حصص شل وإكسون في مجموعة تريتون النفطية.

عقب ذلك أبرمت الشركة صفقة إي أو جي، وتابعت عملياتها بشراء شركة ديسيفير إنرجي -مقرّها أبردين في إسكتلندا- كما جرى ربط تيلويند إنرجي أيضًا بضربة قوية لمصالح بي بي غير المشغّلة في حقل شيرووتر.

هدف تيلويند إنرجي

تركّز تيلويند إنرجي على تقديم قيمة مستدامة طويلة الأجل، من خلال التميز التقني والفهم الشامل للأصول والأنظمة وتخفيف المخاطر في المملكة المتحدة، وهي عضو في شركة النفط والغاز في المملكة المتحدة، ورابطة شركات التنقيب عن النفط البريطانية المستقلة (برينديكس).

وتأسست شركة تيلويند إنرجي عام 2016، من قبل فريق إدارة يتمتع بأكثر من 200 عام من الخبرة في الاستثمار والاستكشاف والإنتاج، يقودها ستيفن إدواردز، الذي بدأت حياته المهنية في مجال النفط والغاز في شركة شلمبرجيه، ثم انضم إلى شل مستكشفًا يعمل في مجموعة متنوعة من المواقع الدولية، بما في ذلك أستراليا وأفريقيا وأوروبا.

اقرأ ايضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى