رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

وزير البترول المصري: نعمل على دعم منظومة التكرير

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا أن ما تشهده صناعة التكرير حاليًا من تطوير شامل وبرامج لرفع كفاءة المصافي وتحديثها وتنفيذ وتشغيل مشروعات جديدة، يستهدف دعم منظومة متطورة لتكرير وتصنيع النفط في مصر، تلائم مرحلة التطور والنمو التي تشهدها البلاد.

وأشار إلى سعي مصر إلى مواكبة المواصفات العالمية وتحقيق رؤية وزارة البترول في الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية عام 2023.

جاء ذلك خلال قيامه بجولة تفقدية في محافظة الإسكندرية لمتابعة سير العمل بعددٍ من مصافي التكرير، شملت شركات الإسكندرية للبترول وأموك وأنربك، حسب بيان صحفي اليوم الأحد، حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه.

وعقد الملا خلال الجولة اجتماعًا لمراجعة موقف تنفيذ خطط تحديث مصفاة تكرير شركة الإسكندرية للبترول، وفي مقدّمتها مشروع إنشاء وحدة تقطير جوي لرفع الطاقة التكريرية للمصفاة وتوفير منتجات نفطية عالية القيمة وكذلك مشروع وحدة معالجة السولار بالهيدروجين لتوفير منتج السولار بالمواصفات العالمية.

كما تفقّد مشروع الإحلال والتجديد فى الوحدة 4 للتقطير للحفاظ على سلامتها التشغيلية ومشروعي إحلال وتجديد المستودعات لزيادة سعات التخزين واستكمال أنظمة الإنذار والإطفاء التلقائي بوحدات الإنتاج والمستودعات.

مصر
وزير البترول المصري في جولة تفقدية بالإسكندرية

اطّلع الوزير على ما تمّ إنجازه في تأهيل وتطوير أرصفة حوض البترول بميناء الإسكندرية، والذي يُستخدم بعمليات شحن وتفريغ الواردات النفطية وكذلك السلع التموينية، حيث تهدف الأعمال الحالية لتأهيل الرصيفين البحريين 1و2 ورفع كفاءتيهما، مما سيقلل زمن وجود الناقلات البحرية خارج الحوض، وقد بُدئ فى الأعمال لتجديد البنية الأساسية وإحلالها بالتعاون بين شركتي الإسكندرية للبترول وبتروجت.

قطاع النفط والغاز المصري

بلغ إجمالي استثمارات قطاع النفط والغاز المصري في الـ 5 سنوات الأخيرة نحو 74 مليار دولار أميركي، لتصل نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي إلى 24% خلال العام المالي 2019-2020.

وأكد وزير البترول في تصريحات سابقة، استمرار تنفيذ إستراتيجية متكاملة لتطوير وتحديث قطاع النفط والغاز والتعدين، بهدف إطلاق إمكاناته في إطار رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

وأضاف أن الإستراتيجية أسهمت في تحقيق العديد من قصص النجاح لقطاع النفط والغاز، في مقدّمتها توقيع 98 اتفاقية مع شركات عالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات تجاوزت 16 مليار دولار.

وأوضح أن ما تشهده صناعة التكرير من تنفيذ خطة لتطوير وتحديث المصافي القديمة، بالإضافة لإنشاء مصافي تكرير جديدة تتوافق مع الاشتراطات والمواصفات الأوروبية، أسهم في تقليل واردات البنزين والسولار بنسبة 35%، ويستهدف حاليًا تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية في عام 2023.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى