عاجلأخبار الغازأخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةغازنفط

مسؤول ليبي: الحكومة جادة في تذليل جميع العقبات أمام شركات النفط

شركة سرت تستعد لوضع حقل الخير على الإنتاج

على الفارسي

أكد وكيل وزارة النفط الليبية لشؤون الإنتاج، رفعت العبار، دعم الحكومة الكامل لمؤسسة النفط الوطنية، من أجل تطوير القطاع وزيادة الإنتاج.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعتزم فيه المؤسسة الوطنية للنفط تقديم مقترح إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية، حول أهم الفرص والتحديات التي تواجه قطاع النفط الليبي، الذي يُعدّ المصدر الرئيس للدخل في البلاد.

دعم مؤسسة النفط

أشار العبار إلى أن المباحثات، التي جرت خلال المدة الماضية بين مسؤولي الحكومة وقيادات مؤسسة النفط، ركّزت جميعها على دعم القطاع النفطي، حتى يتمكن من جلب الاستثمارات الأجنبية للبلاد ورفع الإنتاج والقيام بالبرامج التطويرية وتحسين الصناعات النفطية.

وقال إن الحكومة جادة في دعم مؤسسة النفط وشركاتها لتطوير أدائها وحل المعوقات كافّة التي تواجهها، وفي مقدمتها تسييل الموارد المالية اللازمة للقيام بأعمالها على أكمل وجه.

مشكلات شركات النفط الليبية

تعاني معظم شركات التصنيع والإنتاج للنفط والغاز في ليبيا نقصًا شديدًا في مستلزمات التشغيل وقطع الغيار، وهو ما قد يعوق استمرار الإنتاج والتشغيل، وكان آخرها تخفيض إنتاج مصفاتي طبرق والسرير التابعتين لشركة الخليج العربي للنفط، بسبب نقص قطع الغيار، فضلًا عن توقف إنتاج حقل البيضاء عن الإنتاج.

ومؤخرًا، سُيّلت مبالغ مالية لعدد من شركات النفط الليبية، في أعقاب إعلان "القوة القاهرة"، وتوقف العديد من الشركات عن الإنتاج، إلا أن الموارد المالية عدّها كثيرون أنها لا تكفي ومجرد مسكنات فقط.

ويحتاج القطاع النفطي إلى ميزانيات بشكل منتظم، ورغم أهميته لدعم اقتصاد ليبيا فإن الأموال التي سُيّلت تُعدّ من ميزانية 2020، مع عدم اعتماد ميزانية عام 2021.

حقل الخير

من جهة أخرى، استكملت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز الدراسات الفنية لوضع حقل الخير على الإنتاج بمعدل 5 آلاف برميل يوميًا.

وتدرس الشركة مقترحًا لربط الإنتاج من حقل الخير بخطوط شركة الواحة للنفط، لتصدير الإنتاج عبر ميناء السدرة؛ بسبب التقارب الجغرافي بين الحقل وخطوط نقل النفط الخام الخاصة بشركة الواحة للنفط.

جدير بالذكر أن الحقل ينتج من عدة آبار، ويدعم إستراتيجية شركة سرت لإنتاج 100 ألف برميل يوميًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى