طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسية

الرياح الشديدة تمنح بريطانيا 62.5% من احتياجاتها الكهربائية في يوم الجمعة

العواصف تدفع لتحقيق مستوى قياسي جديد

حياة حسين

منحت الرياح الشديدة، أمس الجمعة، بريطانيا 62.5% من احتياجاتها من الكهرباء المولّدة من مزارع الرياح، حسبما ذكرت صحيفة "الغارديان".

ففي الساعات الأولى من يوم أمس، كان نصيب الكهرباء المولّدة من توربينات الرياح الثلثين من مزيج الطاقة البريطاني المُستهلك، وفقًا للشبكة القومية.

الساعات الأولى

أسهمت الكهرباء المولّدة من مزارع الرياح بنسبة 62.5% من مزيج الطاقة في الفترة بين الساعة 2 و3 صباحًا بالتوقيت المحلي، وهو ما يُعد معدلًا قياسيًا وغير مسبوق.

ويتجاوز ذلك مستوى قياسيًا سابقًا لتوليد الكهرباء من مزارع الرياح في أغسطس/آب الماضي، وكان 59.9%، وشهدت بريطانيا في شهر أغسطس/آب هبوب إعصاري إلين وفرانشيس.

وكانت شدة الرياح المتفاوتة في الفترة ما بين الـ10 مساء الخميس وحتى الساعات الأولى يوم الجمعة مصدرًا لأكثر من 60% من الكهرباء المُستهلكة.

وبلغ إجمالي الطاقة المُولّدة من مزارع الرياح، أمس الجمعة، 16.3 غيغاواط مقابل 17.6 غيغاواط حققتها في مطلع مايو/أيار الجاري.

ورغم ذلك تمثّل الكهرباء المُولدة من مزارع الرياح البريطانية 18% فقط من مزيج الطاقة في مايو/أيار الجاري، مقابل 20% في الشهر نفسه العام الماضي، إلا أن مستوى كهرباء الرياح الشهر الجاري يزيد على السنوات السابقة لـ2020.

تحذيرات الأرصاد

كان مكتب الأرصاد الجوية لويلز وجنوب إنجلترا قد حذّر من أن عواصف يوم الجمعة ستصل سرعتها بين 50 و60 ميلًا/ساعة في المناطق الساحلية، وبين 45 و50 ميلًا في باقي المناطق.

كما حذّرت "بي بي سي ويذر" من أن سرعة الرياح قد تزيد لتتجاوز 78 ميلًا/ساعة. وشهدت بريطانيا مستويات قياسية متعددة من توليد الكهرباء من الرياح العام الماضي.

وعلى سبيل المثال، حصلت البلاد على 50.7% من احتياجاتها من الكهرباء على مدار 24 ساعة في يوم الاحتفال المعروف "يوم الصناديق" بفضل الإعصار بيلا.

وقالت شبكة الكهرباء القومية إن 2020 كان أكثر الأعوام البريطانية اخضرارًا، إذ شهدت معدلات الكربون انخفاضًا جديدًا. وتفوقت مصادر الطاقة المتجددة على الوقود الأحفوري في مزيج الطاقة العام الماضي، إذ ارتفعت إلى 42% مقابل 41%.

ومن المتوقع أن تهدأ سرعة الرياح اليوم السبت. وفقا لتقارير الأرصاد الجوية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى