رئيسيةأخبار السياراتسيارات

مشروع "تويوتا - باناسونيك" يزيد إنتاج بطاريات الليثيوم عبر خطوط جديدة

في اليابان والصين

يُعدّ الليثيوم مكونًا رئيسًا في البطاريات، بما في ذلك البطاريات المستخدمة لتشغيل السيارات الكهربائية وتخزين الكهرباء المولّدة من الطاقة المتجددة.

وفي هذا السياق أعلنت شركة "برايم بلانت إنيرجي أند سوليوشنز" المملوكة لكل من تويوتا موتور كورب وباناسونيك كورب اليابانيتين، زيادة إنتاجها من بطاريات الليثيوم من خلال إضافة خطوط إنتاج جديدة إلى مصانعها في اليابان والصين.

وتعتزم برايم زيادة إنتاج مصنعها في إقليم هيوجو الياباني، بمقدار 80 ألف بطارية سيارة كهربائية سنويًا، في حين ستزيد إنتاج مصنعها في إقليم لياونينج الصيني بنحو 400 ألف بطارية للسيارات الهجينة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأربعاء.

ومن المنتظر بدء الإنتاج الجديد في المصنعين خلال العام الحالي ثم يزداد تدريجيًا.

السيارات الكهربائية

ذكرت الشركة -التي تُنتج بطاريات الليثيوم المؤين للسيارات الكهربائية والسيارات الهجين- أن السوق العالمية للسيارات الكهربائية ستواصل النمو، وأنها ستعمل على زيادة طاقتها الإنتاجية، لمواجهة الزيادة المنتظرة في الطلب على البطاريات.

السيارات الكهربائية واحدة من أهم عناصر تحوّل الطاقة، إذ شهدت خلال المدة الأخيرة تناميًا كبيرًا في المبيعات، واستحوذت على حصص واسعة من سوق سيارات الوقود، وهو ما يزيد الطلب على خام الليثيوم، الذي يعدّ العنصر الرئيس في صناعة بطاريات السيارات الكهربائية، وكذلك بطاريات تخزين الكهرباء.

وتتوجه عديد من دول العالم نحو زيادة الاستثمار في كل مشروعات الطاقة النظيفة، ضمن المساعي الدولية لخفض الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن الحالي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى