نفطأخبار النفطتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسية

أزمة إيرادات ضخمة في نيجيريا بعد خفض واردات الهند النفطية

بمقدار 39.5 مليار دولار في أبريل

دينا قدري

تواجه نيجيريا أزمة إيرادات خطيرة نتيجة لانخفاض عائدات النفط الخام، بعد خفض الهند وارداتها النفطية، بحسب موقع نايرامتريكس المحلي.

وأظهرت بيانات من خلية التخطيط والتحليل النفطي الهندية أن نيودلهي خفّضت واردات النفط الخام بمقدار 39.5 مليار دولار في أبريل/نيسان، مقارنةً بالمدة نفسها من العام السابق.

وأفاد تقرير -أصدرته صحيفة بانش المحلية- بأن المفوضية الهندية العليا في نيجيريا قالت إن واردات الهند من النفط الخام من نيجيريا عام 2020 بلغت 10.03 مليار دولار، ما يمثّل 17% من إجمالي صادرات نيجيريا الخام لهذا العام.

المشتري الرئيسي

كانت الهند مشتريًا رئيسًا للخام النيجيري غير الخفيف جدًا وغير الثقيل جدًا الذي يناسب مصافيها، إذ أصبحت مصافي شركة النفط الهندية تعمل بقدرة 95% في أبريل/نيسان، انخفاضًا من 100%.

وأفادت التقارير بأن الهند اشترت مزيدًا من النفط الأميركي والكندي على حساب أفريقيا والشرق الأوسط، ما قلّص المشتريات من أعضاء منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" إلى نحو 2.86 مليون برميل يوميًا.

تفاقم الأزمة

سيؤدي انخفاض الطلب على النفط الخام من الهند -التي تفوقت على الولايات المتحدة بصفتها أكبر مستورد للخام في نيجيريا- إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تواجهها لاغوس بعد أن تعافت بشكل طفيف من الركود في الربع الأخير من عام 2020.

وطُلب من مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية خفض السعر القياسي الرسمي لتدفقات التصدير الرئيسة بمقدار 61-62 سنتًا للبرميل، أقل من أسعارها في أبريل/نيسان 2021.

تداعيات كورونا في الهند

تضررت الهند بشدة من موجة ثالثة من جائحة فيروس كورونا، ما أدّى إلى ارتفاع عدد الإصابات خلال أبريل/نيسان وإغلاق المدن الكبرى، مع ما يصاحب ذلك من تأثير سلبي على مبيعات النفط في نيجيريا.

وقال مسؤول في شركة النفط الهندية: "إذا استمرت حالات الإصابة في الارتفاع وكُثّفت القيود، فقد نشهد تخفيضات في تشغيل المصافي وانخفاض الطلب بعد شهر".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى