التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مخزونات النفط الأميركية تتراجع للأسبوع الثاني على التوالي

ليصل الإجمالي إلى 484.7 مليون برميل

وحدة الأبحاث - الطاقة

انخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة للمرة الثانية على التوالي خلال الأسبوع الماضي، لكن بأقل من توقعات المحللين.

وأظهر التقرير الأسبوعي -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء- تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 0.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 7 مايو/أيار الجاري، لتصل إلى 484.7 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى أن المخزونات الأميركية من النفط ستهبط بنحو 4.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي.

وبحسب التقرير، تراجع الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط في الأسبوع الماضي بنحو 1.4 مليون برميل، ليسجل 632 مليون برميل.

ويعني هذا أنه لولا السحب من الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية ستتراجع بنحو 1.8 مليون برميل، لكن الأثر في الأسواق يعتمد على التغير في المخزون التجاري.

وتحدث عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي وفق قانون أقره الكونغرس الأميركي، وذلك بهدف التخفيف من العجز في الموازنة عبر تغطية عمليات البيع من الاحتياطي تكاليف إدارته سنويًا.

مخزونات النفط

يأتي هبوط مخزونات النفط الأميركية مع انخفاض قوي للصادرات وزيادة طفيفة لواردات الخام.

وارتفعت واردات الولايات المتحدة من النفط بنحو 37 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي، لتصل إلى 5.488 مليون برميل يوميًا.

في حين انخفضت صادرات الخام الأميركية بنحو 2.326 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى مستوى 1.796 مليون برميل يوميًا.

وعادةً ما تتجاهل منصة "الطاقة" البيانات الخاصة بإنتاج النفط الأميركي، التي يٌفصح عنها في التقارير الأسبوعية لمخزونات الخام، لأنها تعتمد على التقديرات المستقبلية، ولا تعبّر عن المستويات الفعلية.

مخزونات البنزين

صعدت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 0.4 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى 236.2 مليون برميل.

في حين تراجعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرهما- بنحو 1.7 مليون برميل، لتسجل مستوى 134.4 مليون برميل.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى انخفاض مخزونات البنزين الأميركية بنحو 700 ألف برميل، بينما كان من المتوقع تراجع مخزونات المقطرات بمقدار مليوني برميل.

استهلاك المشتقات النفطية

هبط استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بنحو 2.208 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 17.483 مليون برميل يوميًا، وفقًا للتقرير.

وجاء ذلك مع انخفاض استهلاك المقطرات والبنزين بنحو 157، و64 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي.

في حين ارتفع استهلاك وقود الطائرات في الولايات المتحدة بنحو 198 ألف برميل يوميًا.

وعند المقارنة على أساس سنوي لمتوسط الأسابيع الـ4 الماضية، ارتفع إجمالي استهلاك المشتقات النفطية بنحو 23%، مع زيادة استهلاك البنزين بنحو 41.3%.

كما صعد استهلاك المقطرات ووقود الطائرات بنحو 22.9%، و107.5% على التوالي خلال الأسابيع الـ4 الماضية على أساس سنوي.

تفاصيل الواردات

ارتفع إجمالي الواردات الأميركية من النفط بشكل طفيف إلى 5.488 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، مقارنة مع 5.451 مليون برميل يوميًا في الأسبوع السابق له.

وجاءت زيادة واردات الولايات المتحدة من النفط من 4 دول، بقيادة العراق؛ إذ سجلت زيادة بنحو 194 ألف برميل يوميًا.

كما زادت واردات النفط الأميركية من السعودية ونيجيريا والبرازيل بنحو 46 و62 و64 ألف برميل على الترتيب.

في حين تراجعت واردات الولايات المتحدة من كندا وروسيا بنحو 308 و136 ألف برميل عل التوالي، وانخفضت -أيضًا- من الإكوادور والمكسيك وكولومبيا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى