رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

العراق.. 46 محطة تحويلية لحل أزمة الكهرباء في الصيف

وضع العراق خطة متكاملة لحل أزمة الكهرباء التي تعانيها العديد من المدن والمحافظات العراقية، من خلال زيادة إنتاج الكهرباء وإدخال 46 محطة تحويلية إلى الخدمة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد موسى، إن الوزارة تستعد للوصول بإنتاج الكهرباء إلى 22 ألف ميغاواط يوميًا بدءًا من الأول من يونيو/حزيران المقبل.

وأوضح أن إنتاج الكهرباء وصل خلال الذروة العام الماضي إلى 19 ألف و100 ميغاواط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف أن الوزارة أكملت صيانة المحطات المتوقفة العام الماضي، ومنها محطات توليدية في الزبيدية، والرميلة، والخيرات، ومحطة المسيب، وكركوك الغازية"، مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء أعطى وزارة الكهرباء الإذن بالتعاقد بالآجل مع الشركات العامة والخاصة للتعاون لتقديم الخدمة في فصل الصيف.

حل أزمة الكهرباء

أكد المتحدث العراقي أن الوزارة على اعتاب تحقيق الإنتاج المستهدف، إذ أدخلت 46 محطة تحويلية مثل محطات: الشطرة، وشرق الرصافة، والناصرية، وغرب كربلاء، والعماري، والبتول، والبلديات، والصحفيين، وستكون جاهزة للعمل مطلع يونيو/حزيران المقبل، إضافة إلى تنفيذ خطوط رئيسة.

ولفت إلى أن هناك خططًا لفك الاختناقات في قطاع التوزيع في بغداد والمحافظات استلزمت نصب متنقلات في بعض مراكز الحمل، ونصب محولات صندوقية في العديد من المناطق، إضافة إلى استخدام مغذيات ببعض المناطق وصلت إلى قرابة 2771 مغذيًا جديد لهذا العام.

ساعات تجهيز الكهرباء

تعمل وزارة الكهرباء على تقليل عدد ساعات فضل التيار الكهربائي؛ من أجل إرضاء العملاء، إلا أن ذلك مرهون باستقرار توفير الغاز لمحطات الإنتاج.

وأوضح موسى أن الكهرباء تحتاج إلى نحو 50 مليون متر مكعب من الغاز في فصل الشتاء، وتزيد إلى 70 ألف متر مكعب في الصيف، في حين أن المتوافر منه 20 مليونًا فقط، أي أنها تعاني عجزًا يبلغ 50 مليون متر مكعب لاستمرار العمل في محطات الإنتاج.

وأشار إلى أن هناك وحدات توليدية متوقفة من محطة الصدر الغازية وتوقف شبه تام في محطتي المنصورية والقدس، إضافة إلى توقف وحدات رئيسة لمحطة بسماية والرميلة، فضلًا عن وحدات توليدية تعمل بالوقود البديل، ولا تعمل بطاقتها في محطة الخيرات.

وكشف عن أن نقص إمدادات الغاز أثر سلبًا في إنتاج محطات الكهرباء، وتسبب في فقدان أكثر من 5 آلاف ميغاواط.

الربط الخليجي

حول مشروعات الربط الخليجي، أكد موسى أن نسبة إنجازها وصلت إلى 81%"، مشيرا إلى استمرار الاجتماعات مع هيئة الربط الخليجي من خلال الدائرة المغلقة، وهنالك مباحثات لإنشاء خط بطول 300 كيلو متر ناقل للكهرباء، بواقع 220 كيلومترًا داخل الأراضي الكويتية و80 كيلومترًا داخل العراق.

وأوضح أن الخط سيربط محطة الزور بمحطة الفاو 400، مبينًا أنه "العصب الرئيس لتبادل منفعة الكهرباء في مرحلته الأولى والذي سيتم من خلاله نقل 500 ميغاواط من الكهرباء.

وقال: "المباحثات جارية، ومن المؤمل إتمام المرحلة الأولى من المشروع في صيف العام المقبل"، لافتًا إلى أن مشروع الربط سيسمح بتبادل المنفعة من خلال دفع الكهرباء في أوقات خارج الذرو،ة واستيرادها في أوقات الذروة، والهدف منه أن يكون العراق بلدًا ممرًا، إضافة إلى إدخاله سوق الطاقة العالمية.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى