التقاريرأخبار النفطتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

أوبك تُبقي على توقعات نمو متفائلة بشأن الطلب العالمي على النفط

سالي إسماعيل

أبقت منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" توقعاتها بشأن نمو الطلب العالمي على الخام خلال العام الجاري دون تغيير، رغم أزمة الهند.

ويُعني ذلك تمسّك أوبك بتكهنات التعافي القوي للطلب على النفط، بالتزامن مع نمو أكبر اقتصادين في العالم، بما يعوّض تفاقم أزمة كورونا في الهند.

وتتوقع أوبك نمو الطلب العالمي على الخام بنحو 6 ملايين برميل يوميًا خلال عام 2021، أو ما يعادل 6.6%، دون تغيير عن تقييمات الشهر الماضي.

ويعني ذلك أن إجمالي الطلب العالمي على النفط في المتوسط هذا العام سيبلغ 96.5 مليون برميل يوميًا، وفقًا للتقرير.

وكان الطلب العالمي على النفط قد انكمش بنحو 9.5 مليون برميل يوميًا خلال عام تفشّي الوباء، بحسب أحدث تقديرات لأوبك.

مشكلات الإنتاج

من المتوقع أن يبلغ نمو الطلب على النفط في الولايات المتحدة 1.5 مليون برميل يوميًا هذا العام، كما تشير تكهنات أوبك لاحتمال نمو الطلب في الصين بنحو 1.11 مليون برميل يوميًا في الوقت نفسه.

وتتزامن هذه التوقعات مع التعافي في النشاط الاقتصادي المتوقع في أكبر اقتصادين حول العالم.

وعلى النقيض، قالت أوبك خلال التقرير: "الهند تواجه حاليًا صعوبات شديدة ذات الصلة بوباء كورونا، وبالتبعية ستعاني من تأثيرات سلبية في تعافيها خلال الربع الثاني".

وتابعت: "لكن من المتوقع أن تواصل الهند تحسين الزخم مجددًا خلال النصف الثاني من عام 2021".

المعروض من خارج أوبك

راجعت منظمة الدول المصدّرة للنفط تقديرات نمو المعروض من خارج أوبك بالخفض خلال العام الجاري بنحو 0.23 مليون برميل يوميًا، ليبلغ 0.7 مليون برميل يوميًا.

ومن المتوقع بذلك أن يبلغ المعروض النفطي من خارج أوبك في المتوسط 63.60 مليون برميل يوميًا في عام 2021.

ويرجع هذا التعديل في تقديرات المعروض من خارج أوبك في الأساس إلى تعطّل إنتاج نحو 2.2 مليون برميل يوميًا من السوائل في الولايات المتحدة خلال فبراير/شباط الماضي، في أعقاب موجة الصقيع في تكساس ومناطق أخرى.

وعلاوة على ذلك، خفضت أوبك تقديراتها لنمو الإنتاج النفطي في النرويج بنحو 0.08 مليون برميل يوميًا، بسبب توقّف الإمدادات على خلفية عمليات الصيانة الموسمية خلال الفصلين الثاني والثالث.

أوبك - السوائل النفطية

إنتاج أوبك

قادت كل من نيجيريا وإيران والسعودية زيادة إمدادات النفط من جانب الدول الأعضاء في منظمة أوبك خلال الشهر الماضي، فيما تراجعت صادرات فنزويلا.

وارتفع إنتاج الدول الـ13 الأعضاء في أوبك من النفط بنحو 26 ألف برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان الماضي، ليصل الإجمالي إلى 25.08 مليون برميل يوميًا.

الأكثر زيادة

جاءت الزيادة الأكبر في إنتاج النفط بين الدول الأعضاء في أوبك من جانب نيجيريا، حيث ارتفع الإنتاج بنحو 75 ألف برميل يوميًا الشهر الماضي، ليصل إلى 1.548 مليون برميل يوميًا.

كما زاد إنتاج إيران بنحو 73 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 2.393 مليون برميل يوميًا، فيما شهد إنتاج السعودية النفطي ارتفاعًا بنحو 34 ألف برميل يوميًا، ليسجل 8.132 مليون برميل يوميًا.

وشهدت إمدادات النفط لدى 3 دول أخرى ارتفاعًا في إنتاجها، وهي العراق والإمارات وغينيا الاستوائية، فيما لم يتغير إنتاج الغابون، حسبما أفاد التقرير.

الأكثر تراجعًا

على الجانب الآخر، تراجع إنتاج النفط لدى 6 دول أعضاء في أوبك، يأتي في مقدمتها فنزويلا، التي انخفضت إمداداتها بنحو 81 ألف برميل يوميًا، ليصبح إجمالي ما تضخه 445 ألف برميل يوميًا.

وتراجع إنتاج ليبيا وأنغولا بنحو 67 و16 ألف برميل يوميًا على الترتيب خلال الشهر الماضي، كما كان هناك تغييرات طفيفة في الاتجاه الهبوطي لإنتاج كل من الجزائر والكويت والكونغو النفطي.

إنتاج أوبك من النفط الخام

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى