نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

تحديث - استقرار أسعار النفط مع هجوم إلكتروني على خطوط الأنابيب الأميركية

استقرت أسعار النفط في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، في جلسة متقلبة، على خلفية هجوم إلكتروني، تسبّب في إغلاق خطوط أنابيب إمدادات الوقود الحيوية في الولايات المتحدة.

ومن ناحية أخرى، ارتفع إنتاج أوبك من النفط لأعلى مستوى في 3 أشهر عند 25.28 مليون برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان، بزيادة 80 ألف برميل يوميًا عن شهر مارس/آذار، بحسب مسح أجرته إس آند بي غلوبال بلاتس.

وفي نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود المستقبلية لخام برنت القياسي -تسليم شهر يوليو/تموز- بشكل هامشي 0.05%، ليصل سعره 68.32 دولارًا للبرميل، بعد أن كان أعلى من 69 دولارًا في وقت سابق من الجلسة.

واستقر سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر يونيو/حزيران- عند مستوى 64.92 دولارًا للبرميل، بعد أن ارتفع إلى مستوى 65.75 دولارًا للبرميل.

توقّف خط الأنابيب

في إشارة إلى خطورة الوضع، كان البيت الأبيض يعمل عن كثب مع كولونيال بايبلاين لمساعدتها على التعافي من هجوم بأحد برمجيات الفدية، والذي أجبر أكبر مشغّل لخطوط أنابيب الوقود في الولايات المتحدة على إغلاق شبكة تزوّد ولايات مكتظة بالسكان في شرق البلاد.

اضطرت شركة كولونيال بايبلاين و-هي مورّد للبنزين والديزل ووقود الطائرات إلى شرق الولايات المتحدة- إلى وقف عملياتها في وقت متأخر من يوم الجمعة، وقالت أمس الأحد، إنها لا تزال تعمل على إعادة تشغيل الشريان الرئيس الذي يعدّ حيويًا لتدفّق الطاقة عبر الولايات المتحدة.

وقالت الشركة التي تنقل البنزين والديزل عبر خطوط أنابيب يبلغ طولها أكثر من 8800 كلم عبر الولايات المتحدة إنه: "في الوقت الحالي هدفنا الرئيس هو إصلاح خدماتنا بأمان وكفاءة للعودة إلى العمل الطبيعي".

و"كولونيال بايبلاين" هي أكبر مشغّل لخطوط أنابيب المنتجات المكررة في الولايات المتحدة، وتنقل أكثر من 380 مليون لتر من زيت الوقود يوميًا إلى شمال شرق البلاد، كما تنقل نحو 45% من الوقود المستهلك في الساحل الشرقي الأميركي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى