منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

الاتحاد الأوروبي والهند يخططان لمزيد من التعاون في قطاع الطاقة

الجانبان اتفقا على تنفيذ خريطة طريق 2025

حياة حسين

اتفق الاتحاد الأوروبي والهند على تعزيز التعاون بينهما في مجالات عديدة، منها الطاقة، والتحرك باتجاه تنفيذ الإجراءات المنصوص عليها في خريطة الطريق لعام 2025 بينهما، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني للاتحاد اليوم الأحد.

ولدعم العلاقات بينهما، اتفق الطرفان على العمل معًا لدعم التواصل والشفافية بينهما، ودعم استثمارات القطاع الخاص في عدة قطاعات منها: الطاقة والرقمنة والنقل.

التعاون في الطاقة

يخطط الجانبان لشراكة بين القطاعين العام والخاص في مشروعات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالمدن الإيكولوجية، التي تشمل الإضاءة العامة، ومشروع تحويل النفايات إلى طاقة، ومرفق الطاقة الشمسية على أسطح المباني في بنغالور، وبوبانسوار، وشيناي، ومومباي، وبوني.

وتستثمر ألمانيا -أكبر اقتصاد أوروبي- 1.7 مليار يورو (2.1 مليار دولار أميركي) في خطوط نقل طاقة بطول 7.7 ألف كيلومتر في الهند.

كما تعمل الشركة الأوروبية المشتركة برأس مال 25 مليون يورو (30.5 مليون دولار أميركي) في الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة، ومشروعات البحوث المشتركة بشأن الشبكات الذكية وتخزين الكهرباء.

علاوة على ذلك، يعمل الاتحاد الأوروبي والهند من خلال شراكتهما مع التحالف الدولي للطاقة الشمسية.

كما تستثمر شركة خاصة إيطالية في مزرعة رياح في ولاية غوجارات.

تغيّر المناخ

كان الاتحاد الأوروبي والهند قد استأنفا أيضًا مفاوضات التجارة الحرة المتوقفة، مع سعيهما إلى تعزيز التعاون لمكافحة تغيّر المناخ، حيث تقرب المخاوف بشأن الصين بين بروكسل ونيودلهي، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وكانت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية قد كشفت الشهر الماضي عن أن الاتحاد الأوروبي والهند يجريان محادثات لبناء مشروعات مشتركة حول العالم في قطاعات الطاقة والرقمنة والنقل، لمنافسة مبادرة الحزام والطريق الصينية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى