سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار الكهرباءأخبار النفططاقة متجددةغازكهرباءنفط

تراجع انبعاثات احتراق الوقود الأحفوري في أوروبا خلال 2020

بنسبة 10%

آية إبراهيم

شهد العام الماضي تفوّق حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة على الوقود الأحفوري، لأول مرة في الاتحاد الأوروبي؛ الأمر الذي أدى إلى تخفيف البصمة الكربونية، تلبية للنداء العالمي لمجابهة تغير المناخ.

وأظهرت بيانات المكتب الإحصائي للاتحاد الأوروبي انخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن احتراق الوقود الأحفوري لتوليد الكهرباء بنسبة 10% في الاتحاد الأوروبي العام الماضي، وسط جائحة فيروس كورونا.

وقال المكتب المُسمى "يوروستات" في بيان له إن الانبعاثات انخفضت في جميع الدول الأعضاء في للاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، مقارنة بعام 2019، حيث فرضت الحكومات إجراءات إغلاق لإبطاء انتشار فيروس كورونا، حسبما ذكر موقع إنجنيرينج أند تكنولوجي.

انخفاض انبعاثات الكربون

تعد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المستخدمة في توليد الكهرباء مسهمًا رئيسيًا في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتمثل نحو 75٪ من جميع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الاتحاد الأوروبي.

وتتأثر كثافة الانبعاثات بالعديد من العوامل، مثل: الظروف المناخية (الشتاء البارد الطويل أو الصيف الحار)، والنمو الاقتصادي، وحجم السكان، والنقل، والأنشطة الصناعية.

قائمة الدول الأوروبية

سجلت اليونان أكبر انخفاض في انبعاثات الكربون الناتج عن الوقود الأحفوري، مسجلة تراجعًا بنحو 18.7% عن 2019، تليها إستونيا 18.1%، ولكسمبورغ 17.9%، وإسبانيا 16.2%، والدنمارك 14.8%.

وجاءت مالطة في المرتبة الأخيرة بين الدول الأوروبية مسجلة تراجعًا بنسبة 1%، وهنغاريا 1.7%، وأيرلندا 2.6%، وليتوانيا 2.6%.

تراجع استهلاك الفحم

أوضح الإحصائي للاتحاد الأوروبي أنه لُوحظ أكبر انخفاض في استهلاك جميع أنواع الفحم، كما انخفض استهلاك النفط والمنتجات النفطية -أيضًا- في جميع الدول الأعضاء تقريبًا.

كما انخفض استهلاك الغاز الطبيعي -فقط- في 15 دولة من الأعضاء، وزاد، أو ظل على المستوى نفسه في 12 دولة أخرى.

وشهد عام 2020 زيادة ملحوظة في حصة الكهرباء المولّدة من مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وعلى عكس المتوقع، لم تؤثر تداعيات الجائحة بشكل كبير على التوسع في الطاقة المتجددة، في حين تم الإعلام عن مزيد من الإغلاقات المبكرة لمحطات الفحم، مع تفاقم آفاق التقنيات كثيفة الانبعاثات، وارتفاع أسعار الكربون.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى