رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

بي بي تتخلى عن منطقتي تنقيب في مشروع مشترك مع روسنفت

تخلّت شركة بي بي عن قطعتين بريتين في شرق سيبيريا، في نطاق مشروع "يرماك نفتجاز" المشترك للتنقيب عن النفط مع روسنفت الروسية.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الشركة البريطانية في نهاية العام الماضي التخلي -أيضًا- عن تراخيص في كتلتين تقعان في منطقة كراسنويارسك في شرق سيبيريا.

ووفقًا لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية، تمتلك روسنفت حاليًا 51% من الأسهم في سريدنيلينسكوي، التي أصبحت المشغل الفعلي للمنطقة، في حين أن بي بي تمتلك 49% من خلال فرعها الروسي، في إطار مشروع يرماك نفتجاز المشترك.

وأسست شركتا بي بي وروسنفت "يرماك نفتجاز" في عام 2016، بعد فترة وجيزة من إكمال روسنفت الاستحواذ على شركة إنتاج النفط الروسية البريطانية TNK-BP.

كانت بي بي تأمل الوصول إلى مشروعات التنقيب الكبيرة من خلال التحالف مع روسنفت، التي تمتلك فيها حصة مباشرة بنسبة 19.8%، لكن تعديلات في الخطط في كل من روسنفت وبي بي العام الماضي، غيّرت المستهدفات، إذ أعطت الشركة الروسية الأولوية للتطورات الجديدة المحتملة في البلاد، في حين زادت الشركة البريطانية استثماراتها في مشروعات الطاقة المتجددة.

استثمارات بي بي في روسيا

وفق موقع بي بي الإلكتروني، فإن الشركة واحدة من أكبر المستثمرين الأجانب في روسيا، ويأتي الاستثمار "في أصول معينة من خلال مشروعات مشتركة مع روسنفت. وهنا نرى تغييرات كبيرة على مدى السنوات الـ6 الماضية - لدينا بالفعل مشروعات مشتركة تغطي إنتاج النفط الحالي، والتنقيب عن النفط والغاز، وإنتاج الغاز".

وتعمل بي بي في 3 مشروعات مشتركة في روسيا، يمثل المشروع الأول تاس-يورياخ جي في، في شرق سيبريا، إذ تمتلك 20% من أسهم المشروع الذي ينتج 70-100 ألف برميل يوميا.

وأما المشروع الثاني فهو يرماك نفتجاز، الذي تستحوذ بي بي فيه على حصة 49%؛ وتجرى عمليات استكشاف برية في حوضي غرب سيبيريا وينيسي-كاتانغا. تغطي منطقتان بمساحة تبلغ نحو 260 ألف كيلومتر مربع.

وبالنسبة إلى المشروع الثالث فهو التعاون التقني والتكنولوجي مع روسنفت.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى