رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

البرتغال على وشك إلغاء مشروع لإنتاج الليثيوم بقيمة 603 ملايين دولار

رغم زيادة الطلب الأوروبي على البطاريات

محمد فرج

تقترب البرتغال من إلغاء مشروع "لوسوريكاسس" لإنتاج الليثيوم، بالتزامن مع محاولات الاتحاد الأوروبي إصلاح سلسة التوريد الخاصة به، والوصول إلى السلعة الإستراتيجية دون الإضرار بالبيئة.

ويستخدم الليثيوم في صناعة الإلكترونيات والسيارات الكهربائية وبطاريات تخزين الطاقة المتجددة.

وقال وزير البيئة البرتغالي، جواو بيدرو ماتوس فرنانديز، إن مشروع تعدين الليثيوم ومعالجته بقيمة 500 مليون يورو (603 ملايين دولار) على وشك الإلغاء التام قريبًا، حسبما ذكر موقع بالكان غرين إنرجي.

وأكد أن الحكومة سوف تلغي عقد مشروع "لوسوريكاسس" لإنتاج الليثيوم الذي وُقُّع في عام 2019، مشيرًا إلى افتقار الشركة إلى تقديم دراسة متكاملة للأثر البيئي.

اعتراضات على المشروع

اعترض عديد من المواطنين على مشروع مونتاليغري، المخطط للتطوير في موقع بجوار محمية، وقالوا إنهم يخشون حدوث تلوث في المياه.

كما سلّط المواطنون الضوء على مخاطر الأنشطة الزراعية التقليدية، التي تعترف بها الأمم المتحدة تراثًا زراعيًا عالميًا.

وكان من المفترض أن يعزز المشروع في مونتاليغري مكانة البرتغال بوصفها أكبر منتج للمواد الخام في أوروبا، ولكن هناك شركة أخرى تسعى لإنجاز مشروع آخر في المنطقة نفسها.

وقال أحد المسؤولين في مبادرة مونتاليغري كوم فيدت، أرماندو بينتو: "التعدين الأخضر غير موجود، وقد تُقاضى الحكومة حال الاستمرار في تنفيذ المشروع".

وفي الوقت نفسه، تدعم البرتغال مشروع "باروس" لتعدين الليثيوم، إذ أطلقت شركة سافانا ريسورسز البريطانية مشاورات بشأن التأثير البيئي للمشروع.

تأمين الإمدادات والاستدامة البيئية

قالت وكالة فيتش -في تقرير حديث لها- إن البرتغال حصلت على 1.6% من الإنتاج العالمي من الليثيوم في عام 2019، على الرغم من شحنها إلى مُصنعي السيراميك والأواني الزجاجية.

وتدعي "لوسوريكاسس" و"سافانا ريسورسز" أن المواد المحلية مناسبة للبطاريات والاستخدامات الأخرى.

وقدّمت أستراليا 54.4% من الليثيوم على نطاق عالمي في عام 2019 ، أي أكثر من ضعفي ما قدمته تشيلي.

من ناحية أخرى، تنتج الصين أكثر من نصف مكونات بطاريات أيونات الليثيوم في العالم.

وحاول الاتحاد الأوروبي تأمين الإمدادات مع التركيز على الاستدامة البيئية، بالإضافة إلى تحالف البطاريات الأوروبي، الذي تأسّس في عام 2017.

وأطلقت المفوضية الأوروبية التحالف الأوروبي للمواد الخام العام الماضي، وأضافت الليثيوم إلى قائمتها الخاصة بالمواد الخام المهمة، التي يعد معظمها ضروريًا للتقنيات الخضراء.

أوروبا تستورد المعادن من الصين

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في تصريحات سابقة: "نحن نستورد الليثيوم للسيارات الكهربائية، والبلاتين لإنتاج الهيدروجين النظيف، ومعدن السيليكون للألواح الشمسية، و98% من العناصر الأرضية النادرة التي نحتاجها تأتي من مورد واحد، الصين، وهذا غير مستدام".

ومن المقرر أن تنتج شراكة بين إي آي تي إن إنرجي وفولكان إنرجي ريسورسز، لإنتاج أول نوع من الليثيوم محايد تمامًا للكربون في العالم.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى