رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

قفزة في أرباح طاقة الإماراتية خلال الربع الأول

لتصل إلى 1.27 مليار دولار

ارتفعت أرباح شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة الإماراتية" بنسبة 12% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي، حيث بلغت 4.7 مليار درهم ( 1.27 مليار دولار أميركي)، ما يعكس بشكل أساس ارتفاع الإيرادات وانخفاض النفقات التشغيلية وارتفاع الدخل في الشركات المماثلة.

وحققت الشركة إيرادات بقيمة 10.3 مليار درهم (280.4 مليون دولار أميركي) خلال الربع الأول من العام الجاري، بزيادة 3% مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي.

وجاءت النتائج مدفوعة بتحسن أسعار السلع الأساسية في قطاع النفط والغاز، حسبما ذكر بيان للشركة نشرته وكالة أنباء الإمارات، اليوم الأربعاء.

توزيع أرباح نقدية

أعلنت الشركة عن توزيع أرباح نقدية مرحلية بقيمة 618 مليون درهم (168.3 مليون دولار أميركي)، ما يعادل 0.55 فلسًا لكل سهم، وهذه ستكون الدفعة الأولى من 4 دفعات لتوزيعات الأرباح ربع السنوية المُخطط لها للسنة المالية 2021 وفقًا للسياسة المعلنة للشركة لتوزيع الأرباح.

وبلغ متوسط إنتاج النفط والغاز 120.7 مليون برميل مكافئ نفطي يوميًا، والذي يتّسم بالاستقرار مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي، حيث عوّضت الكميات الأعلى للإنتاج في أوروبا الانخفاض في الإنتاج في أميركا الشمالية والعراق.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة العضو المنتدب لشركة "طاقة"، جاسم حسين ثابت: "اختتمت مجموعة طاقة الربع الأول لهذا العام بأداءٍ قوي يجسّد نموذجَ أعمالٍ مرنًا، والمستند إلى حجم أعمال مالي وإستراتيجي ضخم بصفة شركة مرافق متكاملة".

وتابع: "انطلاقًا من إستراتيجيتنا المعلنة حديثًا، والتي تركّز على سعينا لتحقيق النمو المستدام والمربح، فإن طاقة ستواصل البناء على قدراتنا المالية. وخلال هذا العام 2021، حققنا إنجازًا جديدًا من خلال إصدارنا للسندات التي حظيت بإقبال كبير من المستثمرين في جميع أنحاء العالم".

وأضاف ثابت: "نتطلع نحو المستقبل بتفاؤل، حيث نرى عودة الطلب على خدمات المرافق والسلع مرة أخرى بعد التحديات العالمية التي نتجت عن الجائحة".

الطاقة المتجددة

كانت مجموعة طاقة قد أعلنت في شهر مارس/آذار الماضي عن إستراتيجيتها الجديدة حتى عام 2030، والرامية لتحقيق النمو المستدام والمربح، مع الأولوية لتسريع الجهود العالمية الرامية لتحقيق التحول في قطاع الطاقة، إلى جانب تحقيق طموح الشركة بأن تكون شركة مرافق رائدة منخفضة الكربون.

وتتضمن أبرز محاور الإستراتيجية الجديدة التركيز على الطاقة المتجددة -لا سيما الطاقة الشمسية- بحيث تصبح حصتها أكثر من 30% ضمن محفظتها لتوليد الطاقة، إضافة إلى زيادة قدرتها في مجال تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي عالية الكفاءة بمعدل الثلثين ضمن محفظتها لتحلية المياه.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى