طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

أستراليا تحث الحكومات على استثمار أموال الضرائب في الطاقة النظيفة

وليس الوقود الأحفوري

دينا قدري

حثّ مجلس الطاقة النظيفة في أستراليا الحكومات على توجيه أموال دافعي الضرائب بعيدًا عن الوقود الأحفوري، واستثمارها بالطاقة النظيفة في ظل انخفاض التكاليف.

وأعرب المجلس عن شعوره بـ"خيبة أمل" إزاء قرار حكومة نيو ساوث ويلز والحكومات الفيدرالية بالمشاركة في تمويل موّلد جديد يعمل بالوقود الأحفوري، بحسب ما نقله موقعه الرسمي للمجلس.

تخزين الكهرباء

أكد الرئيس التنفيذي لمجلس الطاقة النظيفة، كين ثورنتون، أنه من الأفضل إنفاق أموال دافعي الضرائب على تخزين بطاريات الكهرباء على نطاق واسع، وضخ الطاقة الكهرومائية، وتسريع ترقيات النقل لتوفير كهرباء فعّالة من حيث التكلفة وموثوقة ومرنة ومنخفضة الانبعاثات.

وقال: "انخفضت تكاليف تخزين الكهرباء بسرعة في السنوات الأخيرة.. ومن الواضح الآن أنها توفر حلًا منخفض التكلفة لتدعيم موارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح منخفضة التكلفة".

الهيدروجين الأخضر

أوضح المجلس أنه من المشجع رؤية شركة إنرجي أستراليا تلتزم بتعويض الانبعاثات الناتجة عن المشروع، وتستخدم مزيج هيدروجين أخضر بنسبة 5%، بدءًا من عام 2025.

ومع ذلك، أشار إلى أنه من المحتمل أن تمر عدّة سنوات قبل أن تتمكن محطة للهيدروجين المتجدد بالكامل من التنافس مع تخزين الكهرباء في السوق.

وتابع: "إذا كان المستثمرون من القطاع الخاص على استعداد للمراهنة على الغاز أكثر من تخزين الكهرباء، فهذا القرار يرجع إليهم، لكن المواطنين أصبحوا غير مرتاحين بشكل متزايد لرؤية ضرائبهم تُستخدم لدعم موّلدات الوقود الأحفوري الأكثر تكلفة".

البطاريات أرخص من الغاز

وجدت دراسة حديثة أجراها مجلس الطاقة النظيفة أن البطاريات أرخص من محطات التوربينات الغازية ذات الدورة المفتوحة لتوفير خدمات الكهرباء في أوقات الذروة.

قارنت الدراسة بين محطة غاز جديدة لأوقات الذروة بقدرة 250 ميغاواط وبطارية بقدرة 250 ميغاواط تدوم 4 ساعات على نطاق الشبكة.

ووجدت أن البطارية توفر في التكاليف أكثر من 30% مع توفير قدر أكبر من المرونة وتقليل كثافة الانبعاثات بشكل كبير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى