رئيسيةأخبار السياراتسيارات

فولكس فاغن تبحث خطة إزالة الكربون مع مجلس الاستدامة

في أول اجتماع مشترك هذا العام

دينا قدري

بحث مجلس إدارة مجموعة فولكس فاغن، ومجلس الاستدامة المستقل لدى فولكس فاغن، خطة وأنشطة المجموعة لإزالة الكربون، في إطار تنفيذ الاتفاقية الخضراء للاتحاد الأوروبي.

يقوم مجلس الاستدامة المكّون من 9 أعضاء بتقديم المشورة لشركة فولكس فاغن بشأن القضايا الإستراتيجية المتعلقة بالاستدامة والمسؤولية الاجتماعية منذ عام 2016.

انتقال القوى العاملة

اتفق الجانبان -في أول اجتماع مشترك لهما هذا العام- على نظام إبلاغ أكثر شمولًا للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتكليف بإجراء دراسة إضافية حول انتقال القوى العاملة المسؤولة اجتماعيًا، بحسب ما نقله الموقع الرسمي للشركة.

دعا مجلس الاستدامة بشكل خاص إلى نقاش أقوى حول الغرض المؤسسي لمجموعة فولكس فاغن لتوفير التنقل المحايد لثاني أكسيد الكربون للجميع، إلى جانب تاريخ انتهاء محدد بوضوح لمحركات الاحتراق الداخلي.

الحوكمة والاتفاقية الخضراء

يشمل التزام فولكس فاغن الراسخ بالاتفاقية الخضراء للاتحاد الأوروبي أيضًا الطلب على المزيد من الطاقة الخضراء، والخروج الأسرع من إنتاج الطاقة الأحفورية، والتوسع السريع في البنية التحتية للشحن، والقواعد الجديدة لمساعدة الدولة لتعزيز التحوّل وإزالة الكربون من مواقع الصناعة والإنتاج.

وستركّز معايير الاستثمار بشكل متزايد على جوانب الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، ما يجعل من الضروري لشركة فولكس فاغن تعزيز تقارير الحوكمة، ويضمن الشفافية وقابلية القياس.

قال المدير المؤسسي للميثاق العالمي للأمم المتحدة والمتحدث باسم مجلس الاستدامة، جورج كيل: "لدى فولكس فاغن الفرصة لتمييز نفسها عن المنافسة من خلال خطتها العالمية للاستدامة".

وأوصى المجلس ببناء نظام بيانات خاص لتفعيل إدارة أكثر منهجية للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

إزالة الكربون

من جانبه، أشار عضو المجلس ومدير معهد بوتسدام لأبحاث تأثير المناخ، أوتمار إيدنهوفر، إلى تحديات آلية تعديل حدود الكربون التي ستتطلب تعاونًا دوليًا، بالإضافة إلى حاجة الصناعة للاستثمار في مشروعات تجريبية بشأن تقنيات الانبعاثات السلبية (احتجاز الكربون).

كما دعا أعضاء المجلس فولكس فاغن إلى تحديد أهدافها في مجال إزالة الكربون بما يتماشى مع طموح الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية.

خفض الانبعاثات

على المستوى السياسي، أكدت عضو المجلس ومفوّضة الاتحاد الأوروبي السابقة للعمل المناخي، كوني هيديغارد، الحاجة إلى تعاون قوي بين الرؤساء التنفيذيين وصانعي السياسات الأوروبيين لإثبات أن الشركات الأوروبية تدعم الهدف المتمثل في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الاتحاد الأوروبي بنسبة 55% بحلول عام 2030، مقابل مستويات عام 1990.

فولكس فاغن هي عضو مؤسس في "تحالف الرؤساء التنفيذيين من أجل التعافي والإصلاح والمرونة في أوروبا"، وعلى هذا النحو تعمل على تعزيز الحوار بين السياسة والأعمال للمساعدة في تنفيذ الصفقة الأوروبية الخضراء للتأكيد على الالتزام بالأهداف المناخية الصعبة للاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى