التقاريرتقارير الطاقة النوويةرئيسيةسلايدر الرئيسيةطاقة نوويةعاجل

بعد 59 عامًا من العمل.. إغلاق محطة للطاقة النووية في نيويورك

أنتجت 565 تيراواط/ساعة من الكهرباء

وحدة الأبحاث - الطاقة

تتوقف محطة إنديان بوينت للطاقة النووية في ولاية نيويورك الأميركية، اليوم الجمعة، بشكل دائم عن توليد الكهرباء، بعد 59 عامًا من العمل.

ويأتي إغلاق محطة الطاقة النووية -التي تتكون من 3 وحدات، مع إغلاق آخر مفاعل نووي عامل (الوحدة 3)- في وقت مبكر مما كان مخططًا له.

ويؤدي إنهاء عمل هذه المحطة إلى محو ما يقرب من 1040 ميغاواط من سعة توليد الكهرباء عبر الطاقة النووية في ولاية نيويورك، ما يترك 3200 ميغاواط من السعة النووية المتبقية في 3 محطات أخرى في الولاية، بحسب تقرير صادر اليوم عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

تاريخ المحطة النووية

بدأت محطة الطاقة النووية، إنديان بوينت، عملياتها في عام 1962، وأنتجت أكثر من 565 تيراواط/ساعة من الكهرباء منذ ذلك الحين.

وكانت المحطة تحتوي على 3 مفاعلات مياه مضغوطة، إذ بدأت الوحدة 1 العمل في عام 1962، وأغلقت في عام 1974.

وبدأت الوحدتان 2 و3 العمل في عامي 1974 و1976 على التوالي، إذ أغلقت الوحدة الثانية في أبريل/نيسان 2020، قبل أن تُغلق الثالثة اليوم.

لماذا أغلقت المحطة؟

أغلقت الشركة المشغلة للمحطة، إنترجي، الوحدتين 2 و3 قبل انتهاء صلاحية تراخيص التشغيل، بوصفه جزءًا من اتفاقية تسوية مع ولاية نيويورك.

وكانت الشركة تسعى للحصول على تجديد ترخيص لمدة 20 عامًا للوحدتين منذ عام 2007، لكن نيويورك رفضت التجديدات، مستشهدة بمخاوف تتعلق بالبيئة والسلامة الناتجة عن قرب المحطة من مدينة نيويورك.

كما أسهم انخفاض أسعار الكهرباء بالجملة وزيادة تكاليف التشغيل في قرار إنترجي إغلاق المحطة في وقت مبكر عن المخطط.

هل تعوّض نيويورك سعة المحطة؟

أدخلت نيويورك 3 محطات كهرباء تعمل بالغاز الطبيعي على مدى السنوات الـ3 الماضية، للمساعدة في دعم الإمداد بالكهرباء، التي كانت إنديان بوينت توفرها.

ويتطلب معيار الطاقة النظيفة لعام 2019 في نيويورك من المرافق وموردي الكهرباء بالتجزئة الآخرين في الولاية الحصول على 100% من الكهرباء التي يبيعونها من مصادر خالية من الكربون بحلول عام 2040.

وتنظر ولاية نيويورك إلى محطات الطاقة النووية -بالإضافة إلى مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية- بمعيار أنها مصادر خالية من انبعاثات الكربون.

وكانت الوحدة الثالثة في إنديان بوينت واحدة من أكبر 10 مولدات للكهرباء في نيويورك؛ إذ أنتجت أكثر من 270 تيراواط/ساعة من الطاقة الكهربائية الخالية من الكربون منذ أن بدأت العمل.

ومع توقفها عن العمل، ستحتاج نيويورك إلى تشغيل كمية كبيرة من السعة الجديدة لتوليد الكهرباء الخالية من الكربون، للمساعدة في تحقيق هدف الولاية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى