منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

تحديث - أسعار الذهب تواصل الخسائر للجلسة الثالثة على التوالي

بعد بيانات اقتصادية

تحولت أسعار الذهب للهبوط، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، بعد بيانات اقتصادية، لتواصل التراجع للجلسة الثالثة على التوالي.

وكان المعدن الأصفر ارتفع في وقت مبكر من الجلسة، مع قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي، ووسط تزايد إصابات كورونا في بعض البلدان الآسيوية خاصةً الهند.

أسعار الذهب

انخفض سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب -تسليم شهر يونيو/حزيران- بنحو 0.3%، ما يعادل 5.60 دولارًا، ليصل إلى 1768.30 دولارًا للأوقية، في نهاية التعاملات، بعد أن كان مرتفعًا عند 1789.90 دولارًا في وقت سابق من الجلسة.

وبحلول الساعة 5:55 مساءً بتوقيت غرينتش، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بما يزيد على 0.7%، أو ما يوازي 13.36 دولارًا، ليسجل 1768.59 دولارًا للأوقية.

كما هبط سعر عقود الفضة المستقبلية -تسليم شهر يوليو/تموز- بنحو 0.4%، ليصل إلى 26.03 دولارًا للأوقية.

وفي نفس الوقت، انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.9%، ليسجل 1197.50 دولارًا للأوقية، كما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة تزيد على 0.6%، مسجلاً 2954.15 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يتبع أداء الورقة الأميركية مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة- بشكل هامشي 0.07%، ليصل إلى 90.670 نقطة.

بيانات اقتصادية

نما اقتصاد الولايات المتحدة بنحو 6.4% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع نمو بنسبة 4.3% خلال الربع الأخير من 2020.

فيما تراجع عدد طلبات إعانة البطالة الأميركية خلال الأسبوع الماضي إلى 553 ألف طلب، مقابل توقعات كانت تشير إلى أن نحو 545 ألف شخص سيتقدمون بطلب للحصول على إعانة البطالة.

وعلى صعيد آخر، تراجع الطلب العالمي على الذهب خلال الربع الأول من هذا العام بنحو 23% على أساس سنوي، مع هبوط قوي في استثمارات المعدن النفيس.

ومع ذلك، يشير تقرير المجلس العالمي للذهب أن الطلب على الذهب في الربع الماضي لم يختلف كثيرًا عن مستويات الربع الأخير من عام 2020.

عوامل داعمة

تلقى الذهب الدعم كذلك من خطة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بشأن حزمة تحفيز بقيمة 1.8 تريليون دولار للأسر والتعليم، والمعلنة في أول خطاب له في الكونغرس.

وفي العادة، يميل الذهب للاستفادة من تدابير التحفيز واسعة النطاق؛ بسبب أنه ينظر إليه كأداة للتحوط ضد التضخم.

قرار الفيدرالي

قرر بنك الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر و0.25% في اجتماعه أمس الأربعاء.

ويأتي قرار الفيدرالي بالإبقاء على معدلات الفائدة منخفضة في المستقبل القريب على الرغم من إبدائه نظرة أكثر تفاؤلاً بشأن تعافي الاقتصاد الأميركي.

وقال المركزي الأميركي، أمس الأربعاء، إنه من السابق لأوانه التفكير في سحب الدعم الطارئ في ظل أن عديدًا من العاملين لا يزال دون وظائف بسبب الوباء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى