رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

إندونيسيا تخفق في خطتها لإنتاج النفط والغاز خلال الربع الأول

بسبب تفشي كورونا وتأخير تنفيذ بعض المشروعات

محمد فرج

تسبّب تأخّر تشغيل الآبار ومشروع تانغو للغاز الطبيعي المسال وتفشي وباء كورونا في إندونيسيا، بعدم تحقيق خطة إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي المستهدف تنفيذها في الربع الأول من العام الجاري، والبالغة 705 آلاف برميل يوميًا.

وأظهرت بيانات من هيئة تنظيم النفط والغاز "إس كيه كيه ميغاس"، أن إنتاج النفط الخام في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار بلغ 676 ألف برميل يوميًا، بسبب ارتفاع نسبة المياه في بعض آبار النفط، وتأخير الاستثمار في بعض المشروعات، ومن ضمنها "تانغوه" التابع لشركة بي بي البريطانية.

وقال رئيس هيئة تنظيم النفط والغاز، دوي سويتجيبتو، إن إنتاج الغاز الطبيعي في الربع الأول كان 5.539 مليون قدم مكعبة يوميًا، بانخفاض عن هدفه البالغ 5.638 مليون قدم مكعبة يوميًا، حسبما ذكر موقع إنرجي فويس المعني بشؤون الطاقة.

مشروع تانغوه للغاز الطبيعي المسال

أضاف سويتجيبتو أن الفجوة الأكبر كانت في إنتاج الغاز من مشروع تانغوه للغاز، إذ اعتُمدت الميزانية، وكان من المفترض تشغيله العام الجاري، لكن من المتوقع أن يُؤجل للعام المقبل.

وكانت شركة بي بي أعلنت في شهر سبتمبر/أيلول تأجيل تشغيل مشروع تانغوه للغاز الطبيعي في باكستان، بسبب قيود العمل التي نُفذت بوصفها إجراء احترازيًا بسبب تفشي وباء كورونا.

وأوضح دوي أن هيئة تنظيم النفط والغاز في باكستان تحافظ على توقعات الإنتاج لهذا العام، إذ من المتوقع أن تتعافى الاستثمارات في قطاع التنقيب والإنتاج العام الجاري، وقُدرت استثمارات بقيمة 12.4 مليار دولار أميركي، ارتفاعًا من 10.5 مليار دولار في عام 2020.

وقال نائب رئيس هيئة تنظيم النفط والغاز، عارف هاندوكو، إن إندونيسيا باعت في الربع الماضي 46.2 شحنة قياسية من الغاز الطبيعي المسال، صدّرت منها 29.3.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى