نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

أسعار النفط تدعم زيادة أرباح توتال بنسبة 69%

مسجلة 3 مليارات دولار

دينا قدري

أعلنت شركة توتال الفرنسية، اليوم الخميس، عن أرباحها للربع الأول من العام بالقرب من المستويات التي كانت عليها قبل جائحة فيروس كورونا، مدعومة بتعافي أسعار النفط.

حققت توتال صافي دخل معدل قدره 3 مليارات دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار، بزيادة 69% على أساس سنوي، و9% من مستويات الربع الأول من عام 2019.

جاءت الأرباح على الرغم من انخفاض إنتاج الهيدروكربونات بنسبة 7% عن العام السابق، إلى 2.863 مليون برميل يوميًا من النفط المكافئ، وفقًا لما نقلته وكالة رويترز.

سوق متقلبة

تراجعت أسعار النفط مع بدء عمليات الإغلاق بسبب جائحة كورونا في أوائل عام 2020، والتي أدّت إلى توقّف السفر وتراجع الطلب على الوقود، ما دفع شركات النفط مثل توتال إلى خفض الاستثمارات وإيجاد وفورات في التكاليف.

تعمل الأسعار المتعافية الآن على تعزيز الأرباح في شركة توتال ونظرائها، مثل شركة بريتيش بتروليوم البريطانية "بي بي"، وشل، حيث تعمل برامج التطعيم المتسارعة لفيروس كورونا أيضًا على زيادة احتمالات الطلب المستدام، على الرغم من استمرار عمليات الإغلاق في بعض مناطق أوروبا.

وعلى الرغم من ذلك، حذّرت الشركة الفرنسية من أن البيئة النفطية لا تزال "متقلبة وتعتمد على انتعاش الطلب العالمي".

استثمارات توتال في الطاقة المتجددة
رئيس شركة توتال باتريك بويانيه - أرشيفية

تسريع التحوّل

قالت توتال، إنها تتوقع أن يظل إنتاج الهيدروكربونات مستقرًا هذا العام مقارنةً بمستويات 2020، كما تستفيد توتال أيضًا من أعمال الغاز الطبيعي المزدهرة.

صرّح الرئيس التنفيذي للشركة، باتريك بويانيه، في بيان، بأن "المجموعة تسرّع تحوّلها إلى شركة طاقة واسعة.. سجّل قطاع الغاز والطاقة المتجددة المتكامل صافي دخل تشغيليًا قدره مليار دولار، وهو الأعلى في تاريخه".

وأوضحت الشركة أنها تتوقع أن توّلد نحو 24 مليار دولار من التدفقات النقدية المعدّلة حسب الديون في عام 2021، بناءً على أسعار الهيدروكربون المتبقية عند مستويات الربع الأول، مع سعر خام برنت عند 60 دولارًا للبرميل، وهوامش تكرير أوروبية من 10-15 دولارًا للطن.

وحافظت المجموعة على توزيعات أرباح مؤقتة ثابتة قدرها 0.80 دولار (0.66 يورو) للسهم مقابل أرباح الربع الأول من العام.

الطاقة المتجددة

قالت المجموعة -التي من المقرر أن تعيد تسمية نفسها باسم توتال إنرجيز-، إنها تتطلع إلى استثمارات تتراوح بين 12-13 مليار دولار هذا العام، مع تخصيص نصفها للحفاظ على الأنشطة والباقي للنمو، بما في ذلك زيادة دفعها نحو الطاقة المتجددة.

نجحت الشركة في زيادة عمليات الشراء في قطاع الطاقة المتجددة هذا العام، بما في ذلك مشروعات الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة، وحصة في شركة أداني غرين الهندية وأصولها من الطاقة الشمسية مقابل 2.5 مليار دولار.

وتبلغ سعة محفظتها من الطاقة المتجددة حتى عام 2025، بما في ذلك المواقع المثبتة وتلك التي ما زالت قيد التطوير والبناء، 28 غيغاواط على أساس صافٍ، ارتفاعًا من 17.9 غيغاواط في الربع الرابع من عام 2020.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى