رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

وزيرة الطاقة الأميركية: عمال الفحم سيلعبون دورًا قياديًا في تحوّل الطاقة

وتخصيص 109.5 مليون دولار لدعم المجتمعات المتأثرة

دينا قدري

أعلنت وزارة الطاقة الأميركية أنها ستخصّص 109.5 مليون دولار للمشروعات التي تدعم بشكل مباشر خلق فرص العمل في المجتمعات المتأثرة بتحوّل الطاقة، خاصةً العمال والمناطق المتأثرة بإغلاق محطات توليد الكهرباء بالفحم.

وأكدت الوزارة -في إعلان 23 أبريل/نيسان الذي صدر في سياق تقرير البيت الأبيض حول التنشيط الاقتصادي في مجتمعات محطات الفحم والطاقة- أن هذا التمويل يُعدّ إحدى "النتائج الأولى للمبادرة على مستوى الحكومة التي أطلقها الرئيس بايدن في الأسبوع الأول من إدارته لتعزيز الإمكانات الاقتصادية لمجتمعات الفحم ومحطات الطاقة".

دور عمال الفحم

شددت وزيرة الطاقة الأميركية، جنيفر غرانهولم، على أنه "يُمكن لعمال محطات الفحم وتوليد الكهرباء الذين بنوا دولتنا أن يلعبوا دورًا كبيرًا في جعل مستقبل الطاقة النظيفة لأميركا حقيقة واقعة.. هذا التقرير يحدّد فقط الخطوات الأولى التي تتخذها إدارة بايدن للتأكد من حصولهم على هذه الفرص في مجتمعاتهم".

وقالت إن "هذا التمويل الجديد من وزارة الطاقة سيساعد على إطلاق صناعات الجيل التالي التي لا يمكن لهؤلاء العمال المشاركة فيها فحسب، بل سيقودونها، وأنا أتطلع إلى العمل معًا بشأن الاستثمارات والإستراتيجيات التي تعمل على تمكين الوظائف وتنشيطها والاحتفاظ بها وخلق فرص في مجتمعات الطاقة لدينا".

تمويل المشروعات

سيدعم التمويل -الذي أعلنت عنه وزارة الطاقة- المشروعات المبتكرة التي تحافظ على الوظائف، وتُعيد بناءها في مجتمعات الطاقة، حسبما أكد الموقع الرسمي للوزارة.

وستُخصص 75 مليون دولار لهندسة مشروعات احتجاز الكربون، و15 مليون دولار لمشروعات أبحاث الطاقة الحرارية الأرضية في جامعة ويست فيرجينيا ومختبرات سانديا الوطنية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى