رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

مسؤول جزائري: وضع الطاقة في أفريقيا متناقض

وزير الانتقال الطاقوي يدعو لدعم مشروعات التنمية المستدامة

أكد وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة الجزائري، شمس الدين شيتور، أن وضع الطاقة في أفريقيا "متناقض جدًا"، فبالرغم من الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها القارّة، فإن استغلال الموارد ضئيل والحصول على الطاقة محدود.

وقال شيتور- خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي في المنتدى رفيع المستوى للاتحاد الأوروبي وأفريقيا حول الاقتصاد والاستثمار "الأخضر–، إن وضع الطاقة في أفريقيا يتيح فرصًا مهمة للتعاون والاستثمار، فعلى الرغم من الإمكانات، تزيد مستويات التمويل الحالية للتكيف في أفريقيا عن 3 مليار يورو سنويا (3.63 مليار دولار)، وهو رقم ضئيل جدًا بالنظر للاحتياجات.

انبعاثات أفريقيا من الكربون

أضاف شيتور أن 48 بلدًا أفريقيا أصدرت أقلّ من 1% من الانبعاثات العالمية لغاز ثاني أكسيد الكربون منذ سنة 1751، مشيرًا إلى أنه حتى هذا اليوم، سُجِّل ما يقارب 1،4 تريليون طن من انبعاثات الكربون، كان نصيب الدول الصناعية ما يقارب 50% منها، في الوقت الذي لا تملك سوى 800 مليون نسمة، أمّا أفريقيا التي تملك أكثر من مليار نسمة لم تسهم في تلوّث سوى 3 من الكمية الإجمالية.

ودعا شيتور إلى دعم بنك الاستثمار الأفريقي والصندوق الأخضر لمشروعات التنمية المستدامة في أفريقيا، حتى تتمكن من مكافحة التغيّرات المناخية، والتماشي مع أهداف التنمية للألفية وهي الاستدامة والأمن والمنافسة.

تحديات قطاع الطاقة الجرائري

كشف وزير الانتقال الطاقوي عن أهم التحديات التي تواجه قطاع الطاقة في الجزائر، موضحًا سعي بلاده إلى تنويع مصادر الطاقة من أجل التحرر بصفة تدريجية من التبعية للوقود الأحفوري، وضمان أمن الطاقة للاجيال القادمة وتطوير اقتصاد متنوّع يستند إلى تحوّل الطاقة.

وأشار إلى التزام الجزائر بالمساعي العالمية للحدّ من الغازات الدفيئة من خلال سياسة طموحة، حيث أنشأت لهذا الغرض وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، والتي اعتمدت خارطة طريق تتمحور حول 3 نقاط رئيسة، هي النموذج الطاقوي الجديد وتطوير الطاقات المتجددة وتشجيع النجاعة الطاقوية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى