أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

الصين تستبعد مشروعات الوقود الأحفورى من قائمة السندات الخضراء

ضمن خطوات بكين للتحول إلى الطاقة النظيفة

قرر المصرف المركزي الصيني استبعاد مشروعات الوقود الأحفوري من قائمة المشروعات المؤهلة للحصول على تمويل السندات الخضراء، ما يمثّل خطوة رئيسة في تحوّل بكين نحو مصادر الطاقة البديلة.

وأصدر المصرف الأسبوع الماضي قائمة بالمشروعات التي تعدّ مؤهلة للحصول على تمويل السندات الخضراء في الصين لعام 2021، والتي تزيل استثمارات الوقود الأحفوري، بما في ذلك محطات إنتاج الكهرباء العاملة بالفحم، والوحدات التي تعمل بالفحم فوق قدرة إنتاج 300 ميغاواط، وكذلك وحدات التكرير لإنتاج البنزين والديزل النظيف.

جاء إعلان المصرف الصيني قبل قمة المناخ الافتراضية التي استضافتها الولايات المتحدة يومي 22 و23 من الشهر الجاري، في إشارة إلى أن الصين قد تكون على استعداد للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن أزمة المناخ، حسبما ذكرت آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

الرئيس الصينى شي جين بينغ
الرئيس الصيني شي جين بينغ

خطة تحقيق الحياد الكربوني

حدد الرئيس الصيني شي جين بينغ العام الماضي أهدافًا لانبعاثات الكربون في الصين بحيث تصل إلى ذروتها قبل عام 2030، وأن تحقق الدولة حياد الكربون بحلول عام 2060.

وتهدف الخطة الخمسية للصين من عام 2021 وحتى 2025 لزيادة الوقود غير الأحفوري إلى 20% من إجمالي مزيج الطاقة الأولية من 15.8% العام الماضي.

وتشمل الخطة، المصفاة الجديدة المستقلة ومشروعات البتروكيماويات مثل رونغ شنغ للتكرير التابعة للقطاع الخاص والبالغة طاقتها 800 ألف برميل يوميًا، وتشينغونغ التي يجري تدشينها بطاقة 320 ألف برميل يوميًا.

وحصلت مصافي ليانيونغ على موافقة الحكومة لإصدار سندات خضراء بحد أقصى 4 مليار يوان ( 616 مليون دولار)، وعُدَّت هذه المصافي مؤهّلة بموجب شروط أنظمة توفير الطاقة ووجود وحدات أنظف للنفط والبتروكيماويات.

الصين
الطاقة المتجددة-طاقة الرياح

التوسع في الطاقة النظيفة

من المقرر الاعتماد على مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية، بالاضافة إلى الطاقة النووية والكتلة الحيوية والهيدروجين، حسبما ذكرت آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وكذلك مشروعات التقاط الكربون وتخزينه، ومشروعات طاقة التدفئة النظيفة للمناطق الريفية، ومقدمي الخدمات لخطة تجارة الانبعاثات الصينية.

قال مسؤول بالمصرف المركزي في مذكرة إعلامية، إن مشروعات الوقود الأحفوري لا تزال مصدرًا رئيسًا لانبعاثات الكربون حتى لو استُخدِمَت تقنيات الإنتاج الأنظف.

 

رصيد السندات الخضراء في 2020

بلغ إجمالي رصيد السندات الخضراء في الصين 813.2 مليار ين (7.5 مليار دولار) في نهاية العام الماضي، وهو الثاني على مستوى العالم، وفقًا للأرقام الصادرة من شنغهاي.

وأُصدِرَت أكثر من 40 شريحة من السندات المحايدة الكربون هذا العام حتى الآن، بقيمة إجمالية تتجاوز 10 مليارات دولار.

ويقدّر المصرف المركزي أن بكين تستثمر 2.2 تريليون ين سنويًا (27 مليار دولار) بحلول عام 2030، لتقليل انبعاثات الكربون، وفقًا لصحيفة تشاينا ديلي الرسمية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى