التقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

إنتاج النفط في ألاسكا يتراجع لأدنى مستوى في 40 عامًا

انخفاض سنوي 4%

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجع إنتاج النفط الخام في ولاية ألاسكا الأميركية خلال العام الماضي لأدنى مستوى في 40 عامًا، لكن عوائد هذه الصناعة تظل مصدرًا رئيسًا للاقتصاد.

وأظهر تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الإثنين، أن إنتاج النفط الخام في ألاسكا بلغ في المتوسط 448 ألف برميل يوميًا، العام الماضي، بانخفاض 4% عن العام السابق له.

ويعدّ الرقم سالف الذكر هو أدنى مستوى لإنتاج النفط في الولاية منذ عام 1976، بحسب التقرير.

مستويات الإنتاج

كانت مستويات إنتاج النفط في الولاية الأميركية خلال العام الماضي، تقلّ بأكثر من 75% عن ذروة الإنتاج التي تزيد عن 2 مليون برميل يوميًا، والمسجلة عام 1988.

ومنذ ذلك الحين -أي منذ عام 1988- فإن إنتاج النفط في ألاسكا سجّل هبوطًا في 28 عامًا من أصل 32 عامًا، مع حقيقة أن حقول النفط في الولاية أصبحت شائخة.

إنتاج الخام الأميركي

يُنظر لانخفاض إنتاج النفط في ولاية ألاسكا على أنه جزء من هبوط أكبر في إنتاج النفط الأميركي خلال عام 2020، إذ تراجع بأكبر وتيرة هبوط سنوي على الإطلاق.

وفي العام الماضي، انخفض إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة بنحو 8%، أو 935 ألف برميل يوميًا، ليبلغ في المتوسط 11.3 مليون برميل يوميًا.

خط أنابيب ألاسكا

ينقل نظام خطوط الأنابيب عبر ألاسكا النفط الخام من المنحدر الشمالي لولاية ألاسكا إلى فالديز على الساحل الجنوبي للولاية الأميركية.

ونتيجة لانخفاض إنتاج النفط الخام، تراجعت عمليات التسليم عبر خط أنابيب ألاسكا العابر.

ويتسبب انخفاض أحجام النفط بتدفّق أبطأ للخام عبر خط الأنابيب، حيث زاد وقت السفر للنفط من الشاطئ الشمالي إلى فالديز من 4.5 يومًا في عام 1988، إلى 26 يومًا في عام 2020.

الصناعة والاقتصاد

تعدّ صناعة النفط بمثابة المساهم الأكبر لاقتصاد ألاسكا، رغم انخفاض إنتاج الخام، بحسب ما ذكره التقرير.

وفي حين إن ألاسكا لا يُطبَّق فيها ضرائب على الدخل أو ضريبة مبيعات، تعتمد بدلاً من ذلك على عوائد صناعة النفط والغاز الطبيعي.

وشكّلت عوائد النفط أكثر من ثلثي موازنة الولاية الأميركية في عام 2020، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

ورغم اعتماد ألاسكا على صناعة النفط والغاز الطبيعي في حصيلة الإيرادات، فإن إنتاج الولاية من الخام لا يُشكّل سوى 4% من إجمالي إنتاج النفط الأميركي.

معلومات مهمة

توجد العديد من المناطق في ولاية ألاسكا التي لم تشهد حتى الآن عمليات استكشاف بحثًا عن النفط، بما في ذلك محمية القطب الشمالي الوطنية للحياة البرية.

وبحسب تقديرات هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، فمن المرجح أن محمية القطب الشمالي الوطنية للحياة البرية في ألاسكا تمتلك 10.4 مليار برميل من النفط الخام.

وفي 2020، استهلكت ألاسكا النفط في توليد الكهرباء أكثر من أيّ ولاية أخرى، ما عدا هاواي.

وشكّل النفط نحو 16% من توليد الكهرباء على نطاق ولاية ألاسكا، ليحلّ في المرتبة الثالثة بعد الغاز الطبيعي (38%) والطاقة الكهرومائية (31%).

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى