رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةطاقة متجددةمنوعات

رئيس وزراء الهند: تغير نمط الحياة ركيزة أساسية لمواجهة تحديات المناخ

خلال كلمته في قمة بايدن للمناخ

آية إبراهيم

قال رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، إن الإنسانية تكافح جائحة عالمية الآن، وقمة المناخ تأتي تذكيرًا في الوقت المناسب بأن التهديد الخطير لتغير المناخ لم يختفِ بعد.

وأكد -خلال كلمته في قمة بايدن للمناخ، التي يستضيفها الرئيس الأميركي عبر الاتصال المرئي، بمشاركة 40 من قادة دول العالم- أن تغيّر نمط الحياة يُعدُّ ركيزة أساسية من أجل مواجهة التغيرات المناخية، وتحقيق الاستدامة.

ووجّه رئيس الوزراء الهندي الشكر إلى الرئيس الأميركي لاتخاذه المبادرة، التي تسعى إلى وضع أهداف جدية لمكافحة تغير المناخ.

أزمة تغير المناخ

قال ناريندرا مودي: "تغيّر المناخ أزمة معيشية حقيقية للملايين حول العالم، إذ يعرّض حياة الأفراد وسبل عيشهم بالفعل لعواقب سلبية وخيمة".

وأضاف أن البشرية يمكنها مكافحة تغير المناخ، إذا اتُّخذَت إجراءات ملموسة سريعة وعلى نطاق واسع وعالمي، مؤكدًا أن الهند تقوم بدورها في هذا الصدد، للوصول إلى هدفها الطموح للطاقة المتجددة، البالغ 450 غيغاواط، بحلول عام 2030.

وأشار إلى أنه على الرغم من تحديات التنمية التي تواجه الهند، فإنها اتخذت عديدًا من الخطوات الجريئة بشأن الطاقة النظيفة، وكفاءتها، والتشجير والتنوع البيولوجي، ولهذا السبب هي بين البلدان القليلة التي تتوافق مساهماتها المحددة وطنيًا مع درجتين مئويتين.

التعاون الهندي الأميركي

أشار مودي إلى أن الهند ترحب بالشركاء لإنشاء نماذج للتنمية المستدامة، بصفتها دولة نامية مسؤولة عن المناخ وتشجّع المبادرات العالمية، ما يسمح بدعم البلدان النامية الأخرى التي تحتاج إلى وصول ميسور إلى التمويل الأخضر والتقنيات النظيفة.

وأطلق كل من رئيس الوزراء الهندي والرئيس جو بايدن شراكة بين الدولتين بشأن المناخ والطاقة النظيفة لعام 2030، تهدف إلى حشد الاستثمارات، وإظهار التقنيات النظيفة، وتمكين التعاون الأخضر.

وقال ناريندرا مودي -خلال حديثه عن العمل المناخي العالمي- إن نصيب الفرد من انبعاثات الكربون في الهند أقل بنسبة 60% من المتوسط ​​العالمي، وذلك لأن نمط الحياة لا يزال متجذرًا في الممارسات التقليدية المستدامة.

وأكد مودي أهمية تغيير نمط الحياة في العمل المناخي، إذ يجب أن تكون أنماط الحياة المستدامة والفلسفة التوجيهية لـ"العودة إلى الأساسات"، ركيزة مهمة لإستراتيجية الهند الاقتصادية لحقبة ما بعد كورونا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى